فرنسا تدعو الأفغان لنسيان الماضي واغتنام فرصة بون   
السبت 1422/9/9 هـ - الموافق 24/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوبير فيدرين
دعا وزير الخارجية الفرنسي أوبير فيدرين الفصائل الأفغانية للمساعدة في إنقاذ بلادهم من الأزمة التي تعانيها منذ سنوات طويلة وأن لا تدع صراعات الماضي تهدم الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتشكيل حكومة في فترة ما بعد طالبان.

وقال فيدرين في بيان أصدرته وزارة الخارجية الفرنسية "إنني أدعو القادة الأفغان ألا يفوتوا هذه الفرصة –في إشارة إلى مؤتمر بون بشأن مستقبل أفغانستان- وأن يتعلموا كيف يتغلبون على صراعات الماضي".

ودعا الوزير الفرنسي أطراف الصراع الأفغاني لتغليب مصلحة الوطن على الخلافات الثنائية والاستفادة من الإرادة الدولية التي "تسعى لإخراج أفغانستان من دورة المعاناة التي يراوح فيها منذ عدة سنوات".

وكان فيدرين التقى اليوم في باريس الأخضر الإبراهيمي الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان. وقال المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فرانسوا ريفاسو إن الرجلين "استعرضا آفاق" مؤتمر بون وإن فيدرين أكد للإبراهيمي "دعم فرنسا الكامل", دون مزيد من التوضيح. ويؤمل في أن يحدد المؤتمر الإطار المؤسسي والسياسي لنظام الحكم في أفغانستان بحضور ممثلي العرقيات والأطراف التي تنقسم بين مؤيد ومعارض لنظام طالبان.

الأخضر الإبراهيمي

مؤتمر بون

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت أن المؤتمر الأفغاني الذي كان مقررا أن يبدأ في بون الاثنين المقبل تأجل ليوم واحد فقط. وأوضح متحدث باسم المنظمة الدولية أن قرار التأجيل اتخذ لمنح المشاركين مزيدا من الوقت للتحضير لمحادثاتهم الأولية.

وقال أحمد فوزي المتحدث باسم الأخضر الإبراهيمي المبعوث الخاص للأمم المتحدة بشأن أفغانستان إن الافتتاح الرسمي للمحادثات تأجل لأسباب تتعلق أساسا بترتيبات وصول المشاركين.

ومن شأن التأجيل أن يتيح فرصة لممثلي الفصائل الأفغانية المنتظر مشاركتهم في المحادثات والبالغ عددهم 20 أو 30 شخصا لعقد لقاءات بينهم ومع ممثلي الأمم المتحدة قبل الافتتاح الرسمي للمؤتمر.

من جهة ثانية أفادت مصادر مقربة من ملك أفغانستان السابق ظاهر شاه أنه اختار وفدا من ثمانية أشخاص بينهم امرأتان لتمثيله في المؤتمر. وأوضح حامد صديق أحد مساعدي شاه أن هذا الاختيار تم لتأكيد دور المرأة في الحكومة المقبلة في أفغانستان. وأوضح صديق الذي سيكون ضمن أعضاء الوفد أنه متفائل بتحقيق نتائج إيجابية تحقق مصالح الشعب الأفغاني.

وعلى صعيد متصل أعلنت السلطات الألمانية المكلفة بمراقبة المجال الجوي منع التحليق في سماء بيترسبرغ القريبة من بون حيث من المقرر افتتاح مؤتمر الفصائل الأفغانية الثلاثاء القادم. ويسري القرار اعتبارا من الأحد، ولم يتم تقديم أي توضيح من مصدر رسمي بشأن مدة المؤتمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة