حماس ترفض زيارة القادة للقدس   
الاثنين 1433/4/5 هـ - الموافق 27/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:35 (مكة المكرمة)، 15:35 (غرينتش)
برهوم أشار إلى أن المفاوضات ستغطي جرائم إسرائيل (الجزيرة)

رفضت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) دعوة وجهها الرئيس الفلسطيني محمود عباس للقادة العرب لزيارة القدس، ووصفت زيارة المسؤولين العرب للمدينة، وهي تحت الاحتلال، بأنها تطبيع واعتراف بإسرائيل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة فوزي برهوم إن دخول القدس يجب أن يأتي من بوابة إنقاذها من الاحتلال وتعزيز صمود أهلها فيها، وتشكيل أكبر حالة إسناد عربي إسلامي لإبقاء هويتها الفلسطينية.

وشدد برهوم على أن المطلوب استخدام كافة أوراق الضغط العربية والإسلامية على إسرائيل وفرض عقوبات رادعة بحقها.

ودعا إلى بدء تحرك عربي رسمي منسجم مع مطالب الجماهير، معتبرا أن هذا الأمر لم يعد مستحيلا في ظل النهضة الإسلامية والربيع العربي.

وكان مؤتمر الدوحة، الذي افتتح أعماله الأحد، قد دعا إلى رفع مسألة القدس إلى مجلس الأمن للتحقيق بانتهاكات تتعرض لها على يد الاحتلال الإسرائيلي، في حين دعا عباس في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر الزعماء العرب إلى زيارة القدس، مشددا على أن زيارتها وهي تحت الاحتلال ليست تطبيعا بل تعزيز لصمود أهلها. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة