علوني يؤكد أن إطلاقه دليل على براءته   
الاثنين 1426/3/3 هـ - الموافق 11/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)

علوني أكد أن اعتقاله موجه للجزيرة وللصحفيين الأحرار(الجزيرة)
قال مراسل الجزيرة في إسبانيا تيسير علوني إن إطلاقه من السجن الإسباني دليل على براءته، مؤكدا أن الإجراء الموجه ضده هدفه إرهاب القناة التي تتخذ من الدوحة مقرا لها.

وفي مقابلة أجراها معه موقع أصدقاء الجزيرة على الإنترنت ردا على سؤال حول ما إذا كان إطلاقه من قبل السلطات الإسبانية ووضعه في الإقامة الجبرية دليل على براءته، أوضح علوني أنه لا يستبعد ذلك، مضيفا أن إخلاء سبيله تم أيضا نتيجة الضغوط السياسية والإعلامية على سلطات مدريد.

ورجح علوني أن يكون الإجراء الإسباني الموجه ضده هدفه إرهاب الجزيرة وكل الصحفيين الأحرار، وقال إن الإجراء جاء خرقا للقانون الإسباني لأنه لم يستند إلى أي أساس قانوني. وزاد أنه تواق لإجراء المحاكمة لأنها لن تجري على أساس القانون الإسباني.

وذكر مراسل الجزيرة أنه يشعر أنه لا زال في السجن رغم أنه خارجه ولكن في الإقامة الجبرية بمنزله حيث يتلقى رعاية صحية أفضل، وشكا من أن السلطات الأمنية تزعج زواره من خلال التحقق من هوياتهم الشخصية وجوازات سفرهم.

وحول ظروف اعتقاله قال إن الجنسية الإسبانية كانت دون معنى بالنسبة له لأنه عومل كعربي، مضيفا أنه لو كان أميركيا لم يكن ليعامل بهذه الطريقة.

ودعا علوني كل صحفي يحترم مهنته خاصة الذين يتجرؤون على فضح السياسات الأميركية وتأثيراتها لتهيئة أنفسهم لمواجهة العواقب المترتبة على ذلك والتي واجهها بنفسه.

ولمزيد من المعلومات حول المقابلة يمكن العودة إلى موقع www.foaj.org.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة