مجلس الأمن يناقش مشروعا معدلا بشأن عقوبات إيران   
الجمعة 1429/2/16 هـ - الموافق 22/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:37 (مكة المكرمة)، 0:37 (غرينتش)
مجلس الأمن يتجه للتصويت على المشروع الأسبوع المقبل (الفرنسية-أرشيف)

يعقد مجلس الأمن الدولي بعيد ساعات جلسة جديدة بناقش فيها مشروع قرار معدل بشأن فرض مرحلة ثالثة من العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقال سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة جان موريس ريبير إن نسخة معدلة من مشروع القرار ستعرض على المجلس لاعتمادها في الأسبوع المقبل, مشيرا إلى أن الهدف هو بدء مفاوضات رسمية بغية التوصل إلى اعتماد النص "في أقرب وقت ممكن".

ويدعو مشروع القرار إلى تجميد أرصدة وفرض حظر سفر على مسؤولين إيرانيين. ويوسع المشروع قائمة المسؤولين والشركات التي تشملها العقوبات, ويطالب في الوقت نفسه طهران بوقف تخصيب اليورانيوم.

ونقلت رويترز عن مصادر دبلوماسية لم تسمها أن المشروع المعدل يحظى بموافقة الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن.

وكانت الدول التي لا تتمتع بعضوية دائمة وفي مقدمتها ليبيا وجنوب أفريقيا وإندونيسيا قد طالبت بضرورة الربط بين صدور القرار وبين تقرير لمدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البراداعي بشأن تعاون إيران.

ولا يعرف على وجه الدقة إن كان التعديل الجديد قد استجاب لمطالب تلك الدول.

ومن المتوقع أن يتطرق البرادعي في تقريره إلى حدوث تقدم في الحصول على أجوبة إيرانية بشأن تساؤلات الوكالة الدولية الخاصة بالأنشطة النووية.

وترى الدول الغربية أن تقرير البرادعي مهم لكنه لا يرقى إلى مستوى كشف طبيعة ومستقبل البرنامج النووي الإيراني.

وترى الدول الغربية أيضا أن رفض إيران التعاون مع مجلس الأمن بشأن وقف تخصيب اليورانيوم دليل على صحة المخاوف بشأن سعي طهران لامتلاك قنبلة نووية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة