القرضاوي يتبرأ من مسلسل خالد بن الوليد   
السبت 28/9/1427 هـ - الموافق 21/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:01 (مكة المكرمة)، 23:01 (غرينتش)
الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي (الجزيرة)
نفى مكتب الدكتور الشيخ يوسف القرضاوي أي علاقة له بمسلسل خالد بن الوليد أو أن يكون قد قدم للقائمين عليه استشارة شرعية فيما يخص ظهور بعض الشخصيات متبرئا من هذا العمل الذي اعتبره غير أمين في عرض بعض الحقائق التاريخية.
 
وأوضح المكتب في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أن القرضاوي تلقى رسالة من شركة تدعى "رواج" ذكرت أنها ستقوم بإنتاج مسلسل تاريخي عن الصحابي الجليل خالد بن الوليد رضي الله عنه وطلبت فيها من القرضاوي أن يجيبهم عن أمور ثلاثة من بينها حكم ظهور الصحابة على الشاشة ومن هم الصحابة المحظور ظهورهم وهل يحظر ظهور العشرة المبشرين بالجنة؟
 
وأضاف البيان أن القرضاوي أجاب على هذه الأسئلة بتحريم ظهور الأنبياء والمرسلين وأمهات المؤمنين والعشرة المبشرين بالجنة، كما أكد في إجابته على ضرورة الالتزام بالتاريخ الحق وخصوصا المواقف التي تحتاج إلى تمحيص وتحقيق مثل عزل عمر لخالد وبواعثه.
 
وقال مكتب القرضاوي في رسالته إنه أكد في إجابته للشركة أن أي مخالفة شرعية تظهر في هذا العمل يحاسب عليها القائمون عليه تأليفا وتمثيلا وإنتاجا وإخراجا وأنه منها بريء.
 
ويأخذ الكثيرين على المسلسل ضعف مستواه من حيث الأداء والتمثيل والربط بمسيرة بطله خالد بن الوليد كما أن المتابعين ذكروا أن المؤلف والمخرج لم يكونا أمينين في عرض الأحداث، فكبروا في بعض الأحيان ما من حقه التصغير وصغروا في أحيان أخرى ما من حقه التكبير.
 
ومما سبق جعل المؤلف العباس بن عبد المطلب معتق بلال بن رباح بدلا من أبي بكر الصديق رضي الله عنهم بالإضافة إلى اعتمادهم القصة الأضعف في مقتل مالك بن نويرة اليربوعي وإظهارهم لخالد خلال حروب الردة وهو في سن غير سنه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة