شيراك: باب المباحثات مفتوح بين إيران والغرب   
الأربعاء 1427/3/21 هـ - الموافق 19/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:41 (مكة المكرمة)، 6:41 (غرينتش)

شيراك يزور مصر
أكد الرئيس الفرنسي جاك شيراك في حوار أجرته معه الأهرام المصرية أن زيارته لمصر ستعطي دفعة جديدة للعلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا, التي وصفها بأنها ممتازة وتزداد صلابة مع السنين، وبشأن إيران قال إن الباب مازال مفتوحا أمام استئناف المباحثات بينها وبين والغرب.

وقال إن مصر منذ آخر زيارة قام بها إليها منذ أربع سنوات وحتى الآن شهدت تحولات حقيقية, واختارت مواجهة التحديات الكبرى بالسير في طريق الحداثة والانفتاح, وشدد علي أن فرنسا مصممة علي مصاحبة مصر في السير علي هذا الطريق.

وزاد أن مصر بلد عظيم يضطلع بدور أساسي في استقرار الشرق الأوسط والبحر المتوسط وأفريقيا.

وأضاف الرئيس الفرنسي للصحيفة "نحن نراهن على مصر, وهو رهان ناجح في كل المجالات".

وحول العلاقات الاقتصادية بين البلدين قال إن فرنسا هي الشريك التجاري الثالث لمصر, حيث يوجد في مصر90 شركة فرنسية يعمل بها أكثر من 36 ألف مصري بإسهامات استثمارية تقارب ملياري يورو.

وأوضح أن هناك موجة متصاعدة من تدفق المستثمرين الفرنسيين على مصر, نظرا لما تشهده من تحول سريع في عالم الأعمال التجارية.

وكشف شيراك عن أنه سيرافقه خلال الزيارة وفد كبير من رجال الأعمال الفرنسيين, وأنه سيقوم معهم بتأسيس المجلس الرئاسي المصري الفرنسي للأعمال.

وأشار الرئيس الفرنسي إلي أن الإرهاب همجية, وأن كلا من مصر وفرنسا عانتا منه, وقال إن فرنسا تساند مبادرات مصر الدبلوماسية لمكافحته.

وفيما يتعلق بأزمة البرنامج النووي الإيراني, أكد الرئيس شيراك للأهرام أن الباب مازال مفتوحا أمام استئناف المباحثات بين إيران والغرب بشرط أن تلتزم إيران بمطالب الوكالة الدولية للطاقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة