واشنطن لا تسعى لفرض عقوبات فورية على كوريا الشمالية   
الخميس 1423/11/21 هـ - الموافق 23/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة التقطتها الأقمار الصناعية لمنشأة نووية في كوريا الشمالية (أرشيق)
أعلن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة لا تنوي مطالبة مجلس الأمن بفرض عقوبات فورية على كوريا الشمالية، بعد أن اعتبرت واشنطن أن بيونغ يانغ أخلت بتعهداتها النووية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية طلب عدم الكشف عن اسمه إن واشنطن التي تسعى إلى نقل القضية إلى مجلس الأمن تهدف إلى إفهام الكوريين الشماليين بوضوح أنهم هم الذين تسببوا في تفجير هذه المشكلة الدولية.

وأضاف "هذا هو سبب نقل الملف إلى مجلس الأمن، وهذا لا يعني أننا سنتجه فورا إلى فرض عقوبات", محذرا من الاستنتاجات المتسرعة. وتسعى الولايات المتحدة منذ أيام إلى حمل مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية المؤلف من 35 عضوا على نقل القضية إلى مجلس الأمن الذي يستطيع فرض عقوبات على بيونغ يانغ.

في السياق نفسه قال المتحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية مارك غوزديكي في فيينا إن حكام الوكالة لم يتوصلوا بعد إلى اتفاق على هذا القرار. وكان المسؤول الأميركي عن مراقبة التسلح جون بولتون أعلن أمس الأربعاء في ختام محادثات استمرت يومين في كوريا الجنوبية أن الملف النووي الكوري الشمالي سينقل خلال أيام إلى مجلس الأمن.

وردت كوريا الشمالية بأنها ستعتبر أي عقوبة يفرضها المجلس "إعلان حرب". وقال مصدر دبلوماسي مقرب لكوريا الشمالية إنها قد تتحلل من تعهدها الذي قطعته على نفسها بوقف التجارب النووية وتستأنف هذه التجارب إذا أحيل الأمر إلى مجلس الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة