موفد أنان يؤكد سلامة زعيمة معارضة ميانمار   
الثلاثاء 1424/4/11 هـ - الموافق 10/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متظاهر يطالب بتحرير أونغ سوكي قرب سفارة ميانمار بكوريا الجنوبية (رويترز)
قال موفد الأمم المتحدة الخاص إلى ميانمار غزالي إسماعيل إنه قابل زعيمة المعارضة المعتقلة أونغ سان سوكي اليوم مؤكدا أنها لا تزال تتمتع بروح معنوية عالية وأنها لم تصب بجروح كما أشيع عنها في وقت سابق.

ورفض غزالي في مؤتمر صحفي عقده في مطار رانغون قبيل توجهه إلى كوالالمبور الكشف عن المكان الذي تم فيه اللقاء مع سوكي مكتفيا بالقول "لا يبدو أنها أصيبت بجروح وهي في حالة جيدة ومعنوياتها عالية".

من جهته قال مسؤول حكومي إن لقاء غزالي مع سوكي لمدة ساعة كاملة تم في أحد المباني الحكومية.

وقد أثارت الأنباء الواردة عن اعتلال صحة زعيمة المعارضة الفائزة بجائزة نوبل للسلام وإصابتها بجروح في مواجهات بين أنصارها وعناصر موالية للنظام العسكري في 30 من مايو/ أيار الماضي قلق المجتمع الدولي.

وهددت الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي بتشديد العقوبات الاقتصادية على ميانمار إذا أصرت الحكومة على منع الموفد الخاص للأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان من مقابلة سوكي. وكان غزالي يحاول دونما هوادة الحصول على إذن لمقابلة زعيمة المعارضة في ميانمار منذ وصوله إلى رانغون الجمعة الماضية.

يذكر أن سوكي أوقفت بعد مواجهات دامية نهاية الشهر الماضي بين أنصارها والقوات الحكومية في شمال بورما حيث كانت تقوم بجولة سياسية. وأفادت مصادر مطلعة في ذلك الحين أن سوكي أصيبت بجروح في الوجه والكتف أثناء هذه المواجهات.

غير أن السلطات نفت أن تكون الزعيمة أصيبت بجروح، ولم تظهر سان سوكي إلى العلن منذ ذلك الحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة