الحكومة العراقية أعدت 12 تهمة ضد صدام حسين   
الأحد 1426/4/27 هـ - الموافق 5/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)

ليث كبة (رويترز)
أعلنت الحكومة العراقية الانتقالية أن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قد يواجه أقصى عقوبة ممكنة بعد إعداد ملف اتهامات بحقه يشتمل على أثنتي عشرة تهمة من أصل خمسمائة أعدتها المحكمة الخاصة بمحاكمته.

وقال المتحدث باسم الحكومة العراقية ليث كبة اليوم إن الرئيس السابق قد يحاكم في غضون شهرين بتهم عديدة من بينها مزاعم باستخدامه أسلحة كيمياوية ضد الأكراد شمالي العراق. إلا أن المتحدث لم يحدد يوما محددا لبدء المحاكمة.

وشدد كبة على رغبة الحكومة الانتقالية في التعجيل بمحاكمة صدام حسين الذي تحتجزه القوات الأميركية في سجن لم يحدد مكانه في العراق. واعتقل الجيش الأميركي الرئيس العراقي السابق في ديسمبر/كانون الأول 2003.

وإضافة إلى المزاعم باستخدامه للسلاح الكيمياوي ضد الأكراد فإن المحكمة الخاصة بمحاكمته أعدت ما وصفته بملفات موثقة عن أوامر أصدرها بقتل الآلاف من الشيعة جنوبي العراق بعد الأحداث التي أعقبت حرب الكويت عام 1991.

إلا أن المتحدث باسم لجنة الدفاع عن صدام حسين في الأردن المحامي عصام غزاوي انتقد تصريحات كبة وقال إنه من غير القانوني إصدار اتهامات بحق "الرئيس العراقي" بهذه الطريقة.

وأضاف أن القناة القانونية الوحيدة التي يمكن توجيه الاتهامات من خلالها هي المحكمة كما أن محاميه يجب أن يتسلموا نسخة من الإدانة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة