الاحتلال يعتقل عشرة ببيت لحم ويدهم قرى برام الله   
الأحد 1424/9/16 هـ - الموافق 9/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صبية فلسطينيون يرشقون جنود الاحتلال بالحجارة في نابلس (رويترز)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم عشرة فلسطينيين أثناء توغل في مخيمي عيدا والدوحة للاجئين قرب بيت لحم بالضفة الغربية.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن أربعة من المعتقلين هم من عناصر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس ياسر عرفات.

كما نفذ جنود الاحتلال حملات دهم وتفتيش واعتقال في قريتي بيت ريما وكفر عين القريبتين برام الله. ويقول مواطنون إن قوات الاحتلال شددت من حصار هاتين القريتين وفرضت حظر التجول عليهما.

مشيعون يحملون شهيدا قتله الاحتلال بغزة أمس (الفرنسية)
وتأتي عمليات الاعتقال والدهم هذه بعد يوم دام في الضفة الغربية وقطاع غزة أسفر عن سقوط أربعة شهداء. ففي قرية برقين قرب جنين سقط آخر الشهداء ويدعى معتز عامودي (15 عاما) أثناء مواجهات مع جنود الاحتلال في بلدة.

كما استشهد شاب برصاص الاحتلال في مواجهات بمخيم جنين. وقالت مصادر فلسطينية إن الشهيد سقط عندما أطلق جنود النار على شبان كانوا يرشقونهم بالحجارة، وإن طفلين آخرين أصيبا بجروح أحدهما في حالة حرجة.

وفي غزة عثر على جثتي شهيدين أطلقت قوات الاحتلال النار عليهما فجر السبت في منطقة أبو صفية شرقي بيت حانون. وتسلمت الجهات الطبية الفلسطينية جثماني الشهيدين وهما من سكان بلدة بيت لاهيا. ولم تعلن حتى الآن أي جهة عن انتمائهما.

وقالت مصادر طبية في رفح إن أربعة أشخاص بينهم طفل في الرابعة من عمره أصيبوا جراء إطلاق النار على المواطنين بشكل عشوائي في منطقة حي السلام.

حكومة قريع
ويأتي هذا التصعيد في وقت ما زالت فيه اللجنة المركزية لحركة فتح تواصل مداولاتها لاستكمال تشكيلة الحكومة الموسعة.

ولا يزال الخلاف قائما بشأن اقتراح تعيين اللواء نصر يوسف ضمن أربعة نواب لرئيس الحكومة، وسط مساع لوضع اللمسات الأخيرة على صلاحيات كل من وزارة الداخلية ومجلس الأمن القومي.

لمسات أخيرة على حكومة قريع (رويترز)
ولم تحسم الخلافات بشأن نواب رئيس الوزراء الأربعة، وهم سلام فياض ونبيل شعث ونصر يوسف وصائب عريقات.

وكان رئيس الوزراء أحمد قريع قال بعد اجتماعه مع عرفات أمس إنه توصل إلى اتفاق أمني يقضي باقتسام الصلاحيات بين وزارة الداخلية ومجلس الأمن القومي، بحيث يتولى مجلس الأمن القومي جميع الصلاحيات الأمنية في حين تبقى الصلاحيات المدنية ضمن مسؤوليات وزارة الداخلية.

ورجح قريع تولي حكم بلعاوي منصب وزير الداخلية، بعد تراجعه عن مطلبه بتعيين اللواء نصر يوسف وضمه إلى نواب رئيس الوزراء. وسيسمح هذا التعيين لعرفات بالحفاظ على سيطرته على الأجهزة الأمنية حسب مطلبه. وأوضح مسؤولون فلسطينيون أن تشكيلة الحكومة ستعرض على المجلس التشريعي الاثنين المقبل مبدئيا.

الجدار العازل
وقد شهد يوم أمس تظاهرتين احتجاجيتين على الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية.

فقد جرت الأولى بمشاركة أكثر من 500 من الفلسطينيين ونشطاء السلام الإسرائيليين جنوب مدينة القدس المحتلة. وجاءت بمناسبة مرور 14 عاما على سقوط جدار برلين الذي كان يفصل بين ألمانيا الشرقية وألمانيا الغربية إبان عقود الحرب الباردة.

تظاهرات ضد جدار "برلين" العازل (رويترز)

أما الثانية فشهدتها العاصمة الإيطالية روما وشارك فيها نحو 10 آلاف متظاهر بدعوة من اتحادات ومنظمات يسارية إيطالية وهيئات عربية. ورفع المتظاهرون -الذين تجمعوا تحت شعار أوقفوا بناء الجدار- مجسما رمزيا من الورق للجدار العازل, وسارت التظاهرة في وسط روما وسط حماية المئات من رجال الشرطة.

وتزعم إسرائيل أن هدف الجدار الذي أدانته الجمعية العامة للأمم المتحدة منع تسلل فدائيين فلسطينيين إلى أراضيها. لكن الفلسطينيين يؤكدون أن الهدف من الجدار ضم مزيد من أراضيهم وطرد أهاليها ومنع قيام دولة فلسطينية مستقبلية قابلة للحياة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة