مقديشو: قوات الحكومة تستولي على بلدة من المليشيات   
الثلاثاء 1421/9/24 هـ - الموافق 19/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استولت قوات الحكومة الصومالية المؤقتة على مواقع في مدينة صومالية تسيطر عليها مليشيات معارضة لها. وتعد هذه أول اشتباكات مسلحة بين قوات الحكومة المؤقتة ومليشيات معارضة. وقد أسفرت عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين بجروح.

وذكر شهود عيان أن نحو خمسمائة جندي من قوات الحكومة سيطروا على مركز للشرطة وجسر رئيسي في مدينة بالاد على بعد أربعين كلم شمال العاصمة مقديشو بعد أن فاجأوا المليشيات المعارضة التي لم تحاول مقاومتهم. وقد غادر معظم سكان البلدة خوفا من تجدد الاشتباكات وسيطر التوتر على العاصمة مقديشو.

يشار إلى أن مدينة بالاد كانت تسيطر عليها إحدى فصائل المليشيات بزعامة موسى سودي يالاهو وهي تعارض الحكومة المؤقتة في الصومال برئاسة عبد القاسم صلاد حسن. ويعتقد المراقبون أن سبب الهجوم هو تقارير مفادها أن شحنة كبيرة من الأسلحة كانت في طريقها إلى ميليشا يالاهو من الخارج.

يذكر أن الحكومة الصومالية المؤقتة التي انتخبتها لجنة من كبار الشخصيات الصومالية في أغسطس/آب الماضي جعلت أهم أولوياتها استتباب الأمن تمهيدا لإعادة بناء البلاد التي دمرتها حرب أهلية مستمرة منذ عشر سنوات بين المليشيات المحلية المتنازعة.

وتستند الحكومة في حملتها ضد زعماء المليشيات المعارضة إلى دعم تلقاه من مليشيات مؤيدة لبعض العلماء المسلمين ورجال أعمال متنفذين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة