"آرغو" فيلم عن الهروب من إيران   
الأربعاء 1432/9/19 هـ - الموافق 17/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:17 (مكة المكرمة)، 10:17 (غرينتش)

"آرغو" من بطولة وإخراج النجم الأميركي بين آفليك (رويترز)

في غمرة أزمة احتجاز الرهائن الأميركيين في العاصمة الإيرانية طهران عام 1979، قام أحد ضباط سي.آي.أي بخطوة جريئة عندما ساعد ستة دبلوماسيين أميركيين مختبئين في السفارة الكندية بطهران على الإفلات من قبضة النظام الإيراني.

الضابط اسمه توني مينديز، وكانت فكرته هي تنكر الدبلوماسيين بهيئة أعضاء طاقم تصوير قادم من هوليود.

اليوم وبعد 32 عاما، يجري العمل على طرح فكرة مينديز الذكية على شكل فيلم سينمائي سيبدأ العمل بتصوير مشاهده الأسبوع القادم في شوارع لوس أنجلوس.

عنوان الفيلم هو "آرغو"، وهو من تمثيل وإخراج نجم هوليود الشاب بين أفليك وينتجه النجم جورج كلوني.

ويستند الفيلم إلى مقال نشر عام 2007، وستصور بعض مشاهده في تركيا والعاصمة الأميركية واشنطن، ولكن معظم أجزاء الفيلم سوف يتم تصويرها في لوس أنجلوس.

من المتوقع أن يستمر تصوير الفيلم 50 يوما، حيث ستصور مشاهد منه في مطار أونتاريو الدولي الذي سيكون بمثابة مطار طهران في الفيلم.

يذكر أن أزمة الرهائن الأميركيين بدأت في طهران في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1979 عندما احتل طلبة إيرانيون يدعمهم الحرس الثوري الإيراني مبنى السفارة الأميركية في طهران، واحتجزوا ما يقرب من مائة رهينة احتجاجا على استضافة الولايات المتحدة لشاه إيران المخلوع.

ودام احتجاز الرهائن 444 يوما وأطلق سراحهم يوم 21 يناير/كانون الثاني 1981 عندما أقلتهم طائرة جزائرية من طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة