سرايا القدس تهدد بإنهاء التهدئة إن استشهد علان   
الجمعة 1436/10/29 هـ - الموافق 14/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:32 (مكة المكرمة)، 16:32 (غرينتش)

الجزيرة نت-غزة

هددت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الجمعة بإنهاء التزامها بالتهدئة مع إسرائيل في حال استشهد الأسير المضرب عن الطعام محمد علّان.

وقالت السرايا في بيان مقتضب وصل الجزيرة نت نسخة منه "إنه في حال استشهد الأسير البطل محمد علان، فهي جريمة للاحتلال بحق أسرانا وشعبنا، تلزمنا بالرد عليها بقوة، وتنهي أي التزام من جانبنا بالتهدئة".

وكانت الفصائل الفلسطينية توصلت لتهدئة مع إسرائيل في القاهرة يوم 26 أغسطس/آب 2014 بعد عدوان إسرائيلي على غزة استمر 51 يوما، وأدى لاستشهاد نحو 2200 فلسطيني، وإصابة 11 ألفا آخرين.

واعتقل الاحتلال الإسرائيلي المحامي علان (31 عاما) في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 إداريا لستة أشهر، وبعد انتهاء تلك المدة جددت له سلطات الاحتلال ستة أشهر أخرى.

ويخوض علان الذي ينحدر من بلدة عينبوس قضاء نابلس، إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 61 يوما رفضا لسياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحقه ومئات الأسرى الفلسطينيين دون توجيه تهم.

من جهتها، قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية (وزارة الأسرى سابقا) في بيان وصل الجزيرة نت اليوم إن علان "دخل في غيبوبة خطرة جدا فجر الجمعة".

وأوضح محامي الهيئة يوسف نصاصرة، الذي يتابع حالة الأسير في مستشفى برزلاي الإسرائيلي، أنه يرقد بغرفة العناية المكثفة تحت أجهزة التنفس الاصطناعي، وأُعطي فيتامينات وأملاحا وريدية.

وذكر أن ما يحدث يمثل سابقة في تاريخ إضرابات الحركة الأسيرة، مشيرا لوجود قرار سياسي إسرائيلي بترك الأسير يضرب حتى الموت، وهو ما أسماه "إرهابا سياسيا منظما يرتكب بحق علان".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة