أمنستي قلقة لتأثر حق اللجوء بفرنسا بسياسات الهجرة   
الأربعاء 1428/5/6 هـ - الموافق 23/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)
بريس أوتورفو يعد بتعامل حازم مع ملف الهجرة (رويترز-أرشيف) 
أعربت منظمة العفو الدولية (أمنستي) الأربعاء عن قلقها لتأثر حق اللجوء في فرنسا بفرض قيود على سياسة الهجرة.
 
ودعت رئيسة فرع المنظمة في فرنسا جنفياف سيفران باريس إلى "وقف الخلط بين المهاجرين وطالبي اللجوء"، من دون أن تعترض على مبدأ مراقبة الهجرة.
 
واعتبرت خلال مؤتمر صحفي بمناسبة صدور تقريرها العالمي أن "طلب اللجوء ينطلق فعلا من ظروف الحياة أو الموت في البلد الأم، واليوم يواجه طالب اللجوء صعوبة كبيرة في الوصول إلى الأراضي الفرنسية".
 
وبدوره أبدى باتريك دولوفان المسؤول عن الجانب التنفيذي في فرع المنظمة خشيته من أن يضيع حق اللجوء في صلاحيات وزير الهجرة والاندماج والهوية الوطنية ومواكبة التنمية.
 
وعبر عن القلق من أن يكون اللجوء ضمن مسؤولية وزير الهجرة عن كل ما يتصل بمراقبة الهجرة، موضحا أن عدد طلبات اللجوء تراجع في فرنسا منذ أعوام عدة.
 
للإشارة فقد ضمت الحكومة الفرنسية الجديدة التي أعلنت مؤخرا وزارة للهجرة والهوية الوطنية يرأسها بريس أوتورفو.
 
وأعلن أوتورفو في وقت سابق أنه سيتم طرد نحو 25 ألف مهاجر غير قانوني من فرنسا خلال العام الحالي، مشيرا إلى أنه سيتم التعامل مع ملف الهجرة بشكل حازم ولكنه إنساني.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة