المعارضة الأسترالية تتهم الحكومة باستغلال الإرهاب سياسيا   
الاثنين 1426/10/6 هـ - الموافق 7/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:56 (مكة المكرمة)، 12:56 (غرينتش)

المعارضة اتهمت الحكومة بالمبالغة بموضوع الإرهاب (الفرنسية-أرشيف)
اتهمت المعارضة الأسترالية الحكومة المحافظة باستخدام أسلوب الترويع وإقحام السياسة في قوانين مكافحة الإرهاب, في أعقاب طرحها خططا لنشر قوات عسكرية ردا على هجوم قالت إنها تلقت تحذيرات بشأنه.

ورأت الأحزاب المعارضة في أسلوب الترويع الذي يستخدمه رئيس الوزراء جون هوارد محاولة لجذب الانتباه بعيدا عن إصلاحات عمالية مثيرة للجدل، بعد أن قالت الحكومة إن تعديلاتها الطارئة التي أجريت الأسبوع الماضي في قوانين مكافحة الإرهاب لن تسفر عن أي اعتقالات.

ورأى السياسي العمالي المعارض أنتوني ألبانيز أنه "حان الوقت لتتوقف حكومة هوارد عن اللعب السياسي بأمننا القومي لأنه في واقع الأمر أكثر أهمية من ذلك". فيما قالت عضو مجلس الشيوخ ناتاشا ديسبوجا وهي من الديمقراطيين "يبدو أن كشف الحكومة عن تلك الخطط واحدة بعد الأخرى هو من أجل إبقاء المواطنين في حالة خوف دائم".

وكانت تحذيرات هوارد من خطر إرهابي مزعوم رفض الإفصاح عن تفاصيله وتغييرات بقوانين الإرهاب, قد غطت على نقاش في البرلمان حول الإصلاحات العمالية التي تعتبر أحد محاور خطة هوارد في الفترة الرابعة من رئاسته للحكومة, وهي إصلاحات لا تلقى شعبية بين الناخبين.

غير أن الحكومة نفت اتهامات المعارضة أو انتهاج أسلوب الترويع, وشددت على لسان وزير خارجيتها ألكسندر داونر على حماية الشعب الأسترالي من مخاطر وقوع هجمات إرهابية.

ورغم أن أستراليا حليف قوي لواشنطن ولها قوات بالعراق وأفغانستان, فإنها لم تتعرض قط لأي هجوم على أرضها وقت السلم. كما أنها وضعت نفسها في حالة تأهب متوسطة بعد وقوع هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على الولايات المتحدة بفترة قصيرة وحتى الآن.

وفي إطار الإجراءات التي تحدثت عنها المعارضة أعلن وزير الدفاع روبرت هيل أنه يريد تمرير قوانين تسمح بنشر قوات لها صلاحية إطلاق النار بهدف القتل، قبل بداية دورة ألعاب الكومنولث في ملبورن ثاني أكبر مدن أستراليا في مارس/ آذار المقبل.

المطالبة بتمرير القوانين جاءت بعد دعوة المجلس الأعلى للبرلمان بصورة عاجلة الخميس، إقرار تعديلات تسهل على الشرطة اعتقال المشتبه فيهم بعد تصريحات هوارد بوجود تهديد إرهابي محتمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة