طالبان تعدم الرهينتين الألمانيين وتهدد بقتل الكوريين   
السبت 6/7/1428 هـ - الموافق 21/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)

طالبان تطالب كوريا الجنوبية وألمانيا بسحب قواتهما من أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قالت حركة طالبان إنها قتلت بالرصاص الرهينة الألماني الثاني بعد انتهاء المهلة التي حددتها للحكومتين الألمانية والأفغانية للتفاوض معها.

ونقلت وسائل الإعلام عن المتحدث باسم طالبان قاري محمد يوسف في حديث هاتفي من مكان مجهول "قتل المجاهدون بالرصاص أيضا الرهينة الألماني الثاني".

ويأتي قتل الرهينة الألماني الثاني بعد فترة وجيزة من إعلانها قتل الرهينة الأول، وكانت طالبان قد خطفت الاثنين في جنوب أفغانستان الأسبوع الماضي.

وأمهلت طالبان الحكومتين الأفغانية والألمانية حتى ظهر اليوم للتفاوض معها حول مصير الألمانيين اللذين خطفا الأربعاء، وهددت بقتلهما في حال لم  يتم ذلك. ولم تكشف هوية الألمانيين.

وفي برلين قالت وزارة الخارجية الألمانية إن ليس لديها تأكيد مستقل بأن
الرهينتين الألمانيين في أفغانستان قتلا.

الرهائن الكوريون
ومن ناحية أخرى قال مسؤول كوري جنوبي رفيع المستوى إن بلاده ترغب في التفاوض مع طالبان لتأمين إطلاق سراح الرهائن الكوريين الجنوبيين الذين اختطفوا في أفغانستان. 

وكان مسلحون يعتقد أنهم من عناصر حركة طالبان اختطفوا مجموعة من 18 مواطنا كوريا جنوبيا بينهم 15 امرأة بإقليم غازني في جنوب شرقي أفغانستان.

الرئيس الكوري الجنوبي طالب بالإفراج الفوري عن مواطنيه الرهائن (الفرنسية-أرشيف)
ودعا الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون اليوم إلى الإفراج الفوري عن مواطنيه المخطوفين.

وقال في كلمة عبر التلفزيون إن جنود بلاده المئتين المتمركزين في أفغانستان ليسوا مقاتلين بل مهندسين وأطباء يشاركون في مهمات صحية وإعادة إعمار.

وبدوره أعلن وزير الخارجية الكوري الجنوبي سونغ مين سون أن بلاده لا تنوي تسريع انسحاب جنودها من أفغانستان، مذكرا بأن هذا الانسحاب متوقع أصلا قبل نهاية هذا العام.

وتطالب طالبان بانسحاب مئتي جندي كوري جنوبي وثلاثة آلاف جندي ألماني من أفغانستان والإفراج عن كل سجناء الحركة في السجون الأفغانية.

وتعد عملية خطف الكوريين الجنوبيين أكبر عملية تستهدف أجانب في البلاد منذ سقوط نظام طالبان في نهاية 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة