وقف عمليات زرع كبد حي بأميركا   
السبت 1431/9/4 هـ - الموافق 14/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:55 (مكة المكرمة)، 14:55 (غرينتش)

 

أوقف مستشفى في ولاية كولورادو الأميركية عمليات زرع الكبد بالاستعانة بأنسجة من مانحين أصحاء بعد وفاة اثنين من المتبرعين الأميركيين.

وقالت المتحدثة باسم مستشفى جامعة كولورادو إريكا ماتيش إن المستشفى يجري مراجعة داخلية وخارجية بالاستعانة بخبراء من الخارج، مضيفة أن المستشفى سيجري تغييرات أو تحسينات إذا اقتضت الضرورة.

وتوفي ريان أرنولد (34 عاما) يوم 2 أغسطس/آب الجاري في مستشفى كولورادو بعد أيام من تبرعه بجزء من كبده لشقيقه الأكبر تشاد (38 عاما) الذي كان يعاني من فشل كبدي.

ويعتبر أرنولد رابع متبرع يتوفى في الولايات المتحدة بعد عملية زرع كبد حي والثاني هذا العام. وكان متبرع قد توفي في مايو/أيار الماضي في مستشفى لاهيي بولاية ماساتشوستس بعد إجراء العملية الجراحية.

وتعتبر جامعة كولورادو منذ فترة طويلة في طليعة الجهات التي تجري عمليات زرع الكبد، وأجرى فيها جراحون أول عملية زرع ناجحة في العالم مطلع ستينيات القرن الماضي.

كما أجرت الجامعة أول عملية زرع ناجحة في العالم بالاستعانة بأنسجة كبد من متبرع حي -وهو ما يعرف بزرع الكبد الحي- عام 1997. وأجرت الجامعة منذ ذلك الحين 141 عملية زرع كبد حي ناجحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة