اعتلاء النخلة أحدث وسيلة للاحتجاج بمصر   
الجمعة 1434/11/30 هـ - الموافق 4/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:34 (مكة المكرمة)، 15:34 (غرينتش)
الحماية المدنية حاولت إنزال المواطن من أعلى النخلة لكنه أصر حتى تلبية طلبه بمقابلة الوزير (الأناضول)

بعد أن أغلقت السلطات المحلية في محافظة كفر الشيخ، شمالي مصر، مستودعه لبيع أسطوانات الغاز المستخدم بالمنازل، لم يجد مواطن وسيلة للاحتجاج سوى التهديد بالانتحار من أعلى "نخلة" في ساحة وزارة التموين والتجارة الداخلية بشارع قصر العيني وسط العاصمة القاهرة.

وفوجئ موظفو الوزارة بشخص يدعى عبد العال القاضي، يرتدي جلبابا داكن اللون يتسلق نخلة في ساحة الوزارة بعد أن رفض المسؤولون طلبه بمقابلة وزير التموين محمد أبو شادي، لحل مشكلة إغلاق المستودع الخاص به، مهددا بالانتحار من أعلى النخلة التي تسلقها.

وتجمع العشرات من أفراد الشرطة في محيط الوزارة المؤدية إلى ميدان التحرير، محاولين إقناع المواطن المحتج بالنزول من أعلى النخلة، إلا أنه لم يستجب إليهم.

كما تجمع المئات من المواطنين في ساحة الوزارة وخارجها لمتابعة الموقف، مرددين هتاف "انزل".
في حين حضرت سيارتان تابعتان لقوات الحماية المدنية، وحاولتا استخدام سلم لإنزال المواطن من أعلى  النخلة، إلا أنه رفض النزول، وأصر على مطلبه بلقاء الوزير.

وبعد نحو الساعة، صعد رجال شرطة إلى أحد طوابق مبنى الوزارة، وتحدثوا إلى المواطن المحتج عبر نافذة قريبة من النخلة، وأقنعوه بالنزول مع أفراد الحماية المدنية، لينتهي المشهد الذي تسبب في أزمة مرورية بشارع قصر العيني الحيوي بوسط القاهرة.

ووفق شهود عيان، فإن رجال الشرطة وعدوا المواطن المحتج بالمساعدة في تسوية مشكلته، وقد اصطحبوه إلى داخل مبنى الوزارة، لكن لا أحد يعلم ما الذي سيحدث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة