رفض الإفراج عن متهمين بالتخطيط لمهاجمة قاعدة أميركية   
السبت 1428/12/27 هـ - الموافق 5/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:03 (مكة المكرمة)، 22:03 (غرينتش)

محاكمة المتهمين في قضية نيوجيرسي تبدأ في مارس/ آذار القادم (الفرنسية-أرشيف)

رفض قاض اتحادي أميركي الإفراج بكفالة عن خمسة مسلمين متهمين بالتآمر لشن هجوم مسلح على قاعدة فورت ديكس العسكرية بولاية نيوجيرسي.

كما رفض القاضي روبرت كوجلر شكاوى المحامين من حرمانهم من الاطلاع المناسب على المعلومات التي يمكن استخدامها في إدانة موكليهم في المحاكمة.

وجادل المحامون بأنه يجب الإفراج عن موكليهم بكفالة حتى يتسنى لهم الاطلاع على هذه المعلومات.

وكان كوجلر رفض الإفراج بكفالة عن الرجال الخمسة عقب اعتقالهم في مايو/ أيار الماضي، كما رفض أمس الخميس طلب ممثلي الادعاء إذاعة شريط فيديو يقولون إن أحد المتهمين استخدمه بمركز الاحتجاز لاجتذاب مجندين إلى الجهاد.

وقال القاضي إن شريط الفيديو الذي وصفه بالتحريضي يتضمن عظات لشخصية يبدو أنها لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وصورا لأشخاص موتى ومشوهين، مشيرا إلى أن إتاحة الشريط للعامة قد تؤثر على أحكام هيئة المحلفين التي تعرض أفرادها بالفعل لتغطية إعلامية واسعة للتهم الموجهة للمعتقلين.

وجادل ممثلو الادعاء بأن واحدا على الأقل من المتهمين كان يدعو إلى الجهاد لمحاربة الغرب بين نزلاء آخرين بمركز احتجاز في فيلادلفيا كانوا محبوسين فيه، لكن القاضي لم يقتنع بذلك.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمة هؤلاء المتهمين يوم 24 من مارس/ آذار القادم بعد تأجيلها بالفعل مرتين.

وكان المعتقلون الخمسة أنكروا في يونيو/ حزيران الماضي التهم المنسوبة إليهم من التآمر لقتل جنود أميركيين بقاعدة فورت ديكس العسكرية شرقي فيلادلفيا، وحيازة أسلحة بغير ترخيص.

يُشار إلى أن التحقيقات بخصوص هذه القضية بدأت في يناير/ كانون الثاني 2006 بعدما طلب أحد الزبائن من متجر تحويل شريط فيديو إلى قرص فيديو مدمج.

وذكرت مصادر قضائية أن شريط الفيديو يظهر -فيما يبدو- عشرة شبان بميدان للرماية يطلقون النار من بنادق بينما يدعون إلى الجهاد، ويهتفون بالعربية "الله أكبر".

وأضافت أن صاحب المتجر اتصل بمكتب التحقيقات الفدرالي، مضيفة أن الشرطة الفدرالية أعدت إثر ذلك خطة للتسلل إلى المجموعة استمرت عدة أشهر، وتمكن عنصران من أجهزتها من اختراق المجموعة ومتابعة عمليات التحضير التي تقوم بها.

والمعتقلون الخمسة هم الشقيقان الألبانيان المولودان بيوغسلافيا الجفير دريتان وشين دوكا، ومهاجر بطريق غير شرعي كان يقيم في شيري هيل بولاية نيوجيرسي، ومحمد شنيوار وهو سائق سيارة أجرة أردني المولد من فيلادلفيا، وسردار تتار وهو كاتب بمتجر تركي المولد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة