عائلة صدام تلغي وكالات منحت لعشرات المحامين   
الاثنين 1426/7/4 هـ - الموافق 8/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 3:54 (مكة المكرمة)، 0:54 (غرينتش)
الدليمي حضر عدة جلسات للتحقيق مع صدام (الفرنسية-أرشيف)
ألغت عائلة الرئيس العراقي المخلوع جميع الوكالات الممنوحة لعشرات المحامين العرب والأجانب للدفاع عنه، وحصرتها بمحاميه العراقي خليل الدليمي الذي قابله عدة مرات وحضر جلسات للتحقيق معه.
 
وقالت في بيان لها الأحد وقعته رغد ابنة صدام إنه "رغم تقديرها لجهود كل المحامين وغيرهم في الدفاع عن السيد الرئيس ونصرة عائلته إلا أنها في ظل الأوضاع غير الطبيعية التي تلازم معركة الدفاع عنه تجد العائلة نفسها ملزمة بإعادة ترتيب حملة الدفاع القانونية".
 
وأشار البيان إلى أن العائلة ستعلن عن اسم كل محام يضاف إلى هيئة الدفاع وتخوله حق التحدث والتصريح بخصوص القضية، وأنها ستكون غير مسؤولة عن مضمون أي تصريح من أي مصدر خارج العائلة أو من غير المحامي المعيّن والمعلن اسمه.
 
وقال محامون مقربون إن القرار اتخذ بعد استغلال عدد من المحامين الأجانب والعرب ممن حصلوا على وكالات للقضية لاعتبارات شخصية ونفعية، وإطلاق تصريحات متناقضة رأت العائلة أنها تضر بمصلحة الدفاع.
 
ويُنتظر أن يحاكم صدام الذي وجهت إليه محكمة عراقية خاصة تهمة قتل شيعة في قرية الدجيل عام 1982 في معسكر أمني أميركي على أطراف بغداد. ويقول مسؤولون عراقيون إن موعد إجراء المحاكمة سيُعلن قريبا. 
 
وكانت هيئة الدفاع عن صدام اتهمت المحكمة الخاصة بأنها لم توفر الإجراءات القضائية اللازمة لإجراء محاكمة عادلة للرئيس السابق، وطعنت في نزاهة إجراءات التحقيق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة