روابط مشجعي النوادي الأوروبية تنتشر بين جماهير الكرة بتونس   
الجمعة 1436/7/20 هـ - الموافق 8/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

مجدي بن حبيب-تونس

تحوّل ولع جماهير كرة القدم التونسية بعدد من النوادي الأوروبية من مجرد متابعة أسبوعية للمباريات إلى تواصل حقيقي بفضل إنشاء روابط رسمية وقانونية للمشجعين اعتمادا على بطاقات عضوية تضمن لأصحابها امتيازات خاصة لا تتوفر لغير الأعضاء المنخرطين. 

وتزايدت في الأشهر القليلة الماضية روابط مشجعي النوادي الأوروبية عندما حول عشاق كرة القدم اهتماماتهم صوب الدوريات الأوروبية الكبرى لتتشكل عشرات الروابط التي اختزلت لونا جديدا من التنافس والفرجة لا فقط في المقاهي وإنما أيضا في فضاءات التواصل الاجتماعي.

وأمام تراجع شعبية الدوري المحلي بسبب الحظر المفروض على ارتياد الملاعب، يفضل الآلاف من عشاق الساحرة المستديرة متابعة الكرة في أوروبا وتنظيم تظاهرات خاصة لمشاهدة مباريات أنديتهم المفضلة بحكم أجواء الحماس والتنافس التي تصاحب تلك المباريات.

الزغلامي: إنشاء روابط رسمية لمشجعي النوادي الأوروبية الكبرى يعود لتراجع شعبية الدوري التونسي (الجزيرة)

تنافس مثير
وبدأت تجربة روابط مشجعي النوادي الأوروبية في تونس منذ سنوات، ولكنها لم تتجاوز الفضاءات الافتراضية وصفحات فيسبوك، غير أن الشعبية الجارفة لبعض النوادي دفعت الأحباء إلى التفكير في إنشاء هيكل منظم يجمعهم ويمنحهم الصبغة الرسمية، وفق ما أكده رفيق الزغلامي مؤسس رابطة أحباء نادي أرسنال الإنجليزي بتونس.

يقول الزغلامي (31 عاما) للجزيرة نت إن "بعث روابط رسمية لمشجعي النوادي الأوروبية الكبرى يعود إلى تراجع شعبية الدوري التونسي وغياب التنافس والإثارة نتيجة الحظر المفروض على الجماهير لارتياد الملاعب مما ساهم في تحويل وجهتهم نحو ملاعب القارة العجوز".

وتابع قائلا "أرسلنا مطلبا للنادي للحصول على العضوية الرسمية، وكانت المفاجأة السارة حين حظي طلبنا بالموافقة من قبل إدارة أرسنال لتكون رابطة مشجعي أرسنال بتونس ذات صبغة رسمية منذ أوائل 2014".

من جهته أبدى حماي غربال عضو رابطة مشجعي ريال مدريد الإسباني بتونس إعجابه بالفكرة وأضاف أن نحو مائة مشجع للميرنغي كانوا وراء إطلاق الرابطة، وذلك بمناسبة نهائي دوري أبطال أوروبا 2014 أمام أتلتيكو مدريد.

وتابع "ريال مدريد يملك نحو 1600 عضو في رابطة مشجعيه في معظم المحافظات بتونس، وهو رقم مرشح للارتفاع في السنوات المقبلة بفضل السياسة التي تتوخاها الرابطة عبر استقطاب مشاهير الفن والرياضة والإعلام ودعوتهم ضيوف شرف في الاحتفالات التي تقيمها الرابطة عند فوز الريال أو تتويجه".

غربال: روابط مشجعي فرق أوروبا تعكس الشعبية الجارفة لها في تونس (الجزيرة)

وحول تفشي الظاهرة قال غربال للجزيرة نت "إنشاء روابط رسمية لأكبر معاقل الكرة في القارة العجوز يختزل الشعبية الجارفة لعدد من الأندية الأوروبية في تونس كما يوفر للأعضاء المسجلين بطاقات عضوية تمكنهم من اقتناء منتجات فريقهم المفضل بأسعار منخفضة وأولوية السفر لحضور المباريات".

شروط وامتيازات
ويعد بايرن ميونخ الألماني بدوره من النوادي التي تملك قاعدة جماهيرية عريضة في تونس، إذ بلغ عدد الأعضاء البافاريين أكثر من ألف مشجع، حسب علي يحياوي أمين مال الرابطة.

وكشف يحياوي أن فكرة تأسيس رابطة رسمية تعود إلى مايو/أيار 2014، وذلك بمناسبة الدور النهائي لكأس ألمانيا بين البايرن وبوروسيا دورتموند.

وقال إنه قام بالإعلان عن فكرة تأسيس رابطة رسمية مع عدد من المشجعين، وذلك بمناسبة احتفالنا بعيد ميلاد البايرن رقم 115 في 27 فبراير/شباط 2015 وأرسلوا طلبا لإدارة البايرن حصلوا بعده على الترخيص الرسمي وبطاقة العضوية.

من جهته، أوضح حسام مدني، وهو عضو برابطة مشجعي البايرن، أن إدارة النادي أرسلت لهم بعض الهدايا التذكارية إلى جانب بطاقة الاعتماد الرسمي، وأضاف أن الأعضاء يتمتعون بامتيازات وتخفيضات عند اقتناء المنتجات الرسمية للفريق فضلا عن أولوية اقتناء التذاكر لحضور مباريات العملاق البافاري.

وقال للجزيرة نت إنهم يطمحون لتجاوز عدد المنخرطين بالرابطة 5000 مشجع، علما بأن إدارة النادي تسعى لاستقطاب التونسيين والتفاعل معهم وتهنئتهم في الأعياد الدينية والوطنية، ولكنها تضع شروطا صارمة، وهي أن الصفحة الرسمية للرابطة لا ينبغي أن تتضمن منشورات أو صورا خاصة بالدوري التونسي أو بغير أنشطة الفريق الألماني.

يذكر أن عدد روابط مشجعي النوادي الأوروبية الكبرى تزايد بشكل مهول في أوساط جماهير كرة القدم في عدة بلدان عربية في السنوات القليلة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة