قطر تخسر أمام الإمارات في تصفيات المونديال   
الجمعة 1422/7/18 هـ - الموافق 5/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
اللاعب الإماراتي سبيت الخاطر (يمين) يحاور القطري مشعل مبارك في مباراة الذهاب بأبو ظبي (أرشيف)

فقد المنتخب القطري أمس الخميس فرصة ثمينة لمواصلة المنافسة -على الأقل على المركز الثاني في المجموعة الثانية- بخسارته أمام الإمارات 1-2, في المباراة التي أقيمت على ملعب خليفة الدولي في الدوحة, في الدور الثاني الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وبهذا الفوز عززت الإمارات بالتالي آمالها في خوض الملحق مقدمة في الوقت ذاته خدمة كبيرة إلى الصين لأن الأخيرة باتت متأهلة نظريا للمرة الأولى في تاريخها.

كما نجحت الإمارات في الثأر من خسارتها أمام قطر التي هزمتها ذهابا في عقر دارها 2-صفر يوم 31 أغسطس/ آب في أبو ظبي, كما أنها حققت أول فوز لها على قطر في الدوحة في تاريخ لقاءات المنتخبين.

وسجل هدف قطر وليد حمزة في الدقيقة 47, في حين سجل هدفي الإمارات كل من فيصل خليل وياسر سالم في الدقيقتين 43 و84, لترفع الإمارات رصيدها إلى عشرة نقاط في المركز الثاني وتبقى لها مباراة أخيرة مع عمان في أبو ظبي يوم 19 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل, في حين ستكون المباراة الأخيرة لقطر التي تراجعت إلى المركز الثالث بعد أن توقف رصيدها عند تسعة نقاط مع الصين في سنغيانغ في الثالث عشر منه.

وباتت الصين بحاجة حسابيا إلى نقطة واحدة لبلوغ النهائيات, في حين أن أقصى ما يمكن للإمارات أو أوزبكستان فعله أن تتساويا معها برصيد 13 نقطة في حال خسرت طبعا مبارياتها الثلاث المتبقية وهو أمر صعب التحقيق, لكن فارق الأهداف يصب في مصلحتها بفارق كبير.

يذكر أن صاحب البطاقة الثانية في المجموعة سيلعب مباراة فاصلة على ملعب محايد مع ثاني المجموعة الأولى والفائز منهما يلتقي ثاني المجموعة الأوروبية الثانية (جمهورية إيرلندا أو البرتغال) ذهابا وإيابا لتحديد المتأهل إلى النهائيات.

أفضلية قطرية وفوز إماراتي
ولم يرق الشوط الأول من المباراة إلى مستوى المنتخبين الطامحين إلى المنافسة على المركز الثاني في المجموعة على أمل خوض الملحق, فغابت الهجمات المدروسة والجمل التكتيكية, وكان أصحاب الأرض أفضل نسبيا من دون خطورة فعلية مع أن مبارك مصطفى كاد يهز الشباك مبكرا, في حين سجل الضيوف في هذا الشوط بواسطة المهاجم فيصل خليل.

ومع أن الأفضلية بقيت للقطريين في الشوط الثاني فإن الحارسين لم يتعرضا لكرات خطرة, فدخل أصحاب الأرض بقوة وأدركوا هدف التعادل وحاولوا تنظيم صفوفهم جيدا في منطقة الوسط لإضافة الهدف الثاني، لكن الإماراتيين عرفوا كيف يستفيدون من إحدى الفرص النادرة سجل منها الاحتياطي ياسر سالم هدف الفوز.

ترتيب المجموعة الثانية

الفريق

النقاط

الصين

13

الإمارات

10

قطر

9

أوزبكستان

7

عمان

2

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة