لبؤة تحير الخبراء بتبنيها ظبيا في محمية طبيعية بكينيا   
الاثنين 1422/10/23 هـ - الموافق 7/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فقدت لبؤة ظبيا وحشيا صغيرا أمس في كينيا عندما التهمه أسد جائع. وكانت اللبؤة عثرت على الظبي الصغير بعد ولادته قبل أسبوعين في محمية سامبورو المفتوحة للحيوانات بينما كان ينتظر أمه بعد خروجها بحثا عن الطعام. وأثار تبنيها له دهشة الخبراء لأن الظباء فريسة مفضلة للأسود.

وقد قامت اللبؤة برعاية الصغير وحمايته من الحيوانات المفترسة الأخرى وكأنه وليدها. وكانت اللبؤة في تعايش نادر تسمح لأم الصغير بأن تأتي وترضع صغيرها من حين لآخر ثم تطردها.

وقال أحد عمال المحمية إن الظبي الصغير كان قريبا للغاية من اللبؤة, مضيفا أنه قتل عندما أخذته أمس للشرب من النهر, حيث كان هناك أسد مختبئ بين الأشجار انتظر حتى نامت اللبؤة وهجم على الظبي الصغير الذي كان يلعب حولها.

وأعرب خبير في المحمية أن اللبؤة من المحتمل أن تكون تبنت هذا الصغير لأنها كانت تشعر بالوحدة, مضيفا أن "الأمر المحير هو لماذا استمرت هذه العلاقة كل هذه المدة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة