احتفال بمصر في الذكرى 800 لميلاد جلال الدين الرومي   
الاثنين 1428/4/20 هـ - الموافق 7/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)
 
نظمت دار الأوبرا المصرية بالتعاون مع وزارة الثقافة والسياحة التركية مساء أمس الأحد احتفالية تضمنت تقديم الحضرة المولوية بمناسبة دعوة اليونسكو إلى اعتبار العام الجاري احتفالية عالمية بالذكرى الـ800 لميلاد الشيخ الصوفي جلال الدين الرومي.
 
وتضمنت الاحتفالية تقديم فصل أول لفرقة إسطنبول للموسيقى التاريخية التركية التي تأسست في عام 1991 لتعيد إلى الأذهان الموسيقى الصوفية المولوية التي أوقفت عام 1925 إثر استيلاء كمال أتاتورك على السلطة إلى جانب تقديم موسيقى الجيش العثماني التي أوقف استخدامها منذ عام1826.
 
وقام خلال الفاصل المطرب أحمد أوزهان بإنشاد ديني بمرافقة الفرقة الموسيقية وضمن مدائح للرسول تلاها تقديم الحضرة المولوية التي تشتهر بها هذه الطريقة الصوفية بحركتها الفريدة ورمزيتها والتي تنطلق من أن وصول الإنسان إلى النقاء هو الوصول المدرك للعبودية للخالق.
 
وتقسم الحضرة المولوية إلى 11 قسما وحركة ينتقلون بعدها إلى تقديم السلام الأول الذي يعني إدراك الإنسان لعبوديته، ثم السلام الثاني ويعبر عن الشعور بالإعجاب بعظمة الخالق، ثم السلام الثالث الذي يرمز لتحول الإعجاب إلى العشق الإلهي، ثم الرابع الأخير الذي يعيد الإنسان إلى العبودية.
 
ومع نهاية الحضرة المولوية تمت دعوة الحضور الذين ملؤوا قاعة المسرح الكبير إلى المسرح المكشوف حيث عزفت فرقة الجيش العثماني العسكرية أناشيد الجيش العثماني خلال تناول الحضور المشروبات والمأكولات التركية.
 
يشار إلى أن الاحتفال بالذكرى الـ800 لجلال الدين الرومي ستقدم في أكثرمن 18 بلدا تمتد من الأرجنتين وصولا إلى إندونيسيا وسيتم خلالها تقديم الحضرة المولوية والموسيقى الصوفية والعسكرية التركية.
 
وجلال الدين الرومي هو صاحب كتاب "المثنوي" الذي يشرح فيه طريقته المنسوبة إليه، ويعد من أهم شيوخ الطرق الصوفية وهو من مواليد بلخ في أفغانستان عام 1207 وهاجر إلى تركيا وعاش فيها وهناك أسس طريقته وتوفي فيها في مدينة قونيا عام 1273.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة