مقتل 20 عسكريا عراقيا بينهم عميد شرق الرمادي   
الأحد 28/9/1437 هـ - الموافق 3/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 2:55 (مكة المكرمة)، 23:55 (غرينتش)

قالت مصادر عسكرية بقيادة عمليات الأنبار إن قائدا عسكريا برتبة عميد قتل ومعه أكثر من عشرين من أفراد الجيش العراقي في كمين لتنظيم الدولة الإسلامية بمنطقة جزيرة الخالدية شمال شرق مدينة الرمادي.

وأوضحت المصادر أن قوة عسكرية تابعة للفرقة العاشرة للجيش حاولت التقدم بمنطقة البوعبيد، لكنها تفاجأت بهجوم لتنظيم الدولة بعد أن تمكن من استدراجها لمنطقة مزروعة بالألغام ثم هاجمها بالأسلحة الرشاسة، حيث قتل العميد خميس المحمدي آمر اللواء الحادي والأربعين وعدد من الضباط.

في سياق متصل، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية انطلاق عملية عسكرية بجزيرة الخالدية بهدف استعادتها من سيطرة تنظيم الدولة.

وقال إن استعادة هذه المنطقة ستمكن القوات العراقية من الانطلاق غربا واستعادة عدد من المناطق والمدن بمحافظة الأنبار التي ما زال التنظيم يسيطر عليها، من بينها عانة وراوة والقائم وصولا إلى الحدود العراقية السورية. وفي المقابل تحدثت مواقع مقربة من تنظيم الدولة عن انسحاب كامل لمقاتلي التنظيم من الخالدية قبل ثلاثة أيام باتجاه منطقة الثرثار.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية اليوم السبت أن مئات الأسر نزحت من مناطق في شمال البلاد مع احتدام المعارك بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم الدولة.

وقال مدير قسم المحافظات الشمالية في الوزارة مهند صالح عبد الرحيم في تصريح صحفي إن "فرع الوزارة استقبل في اليومين الماضيين 455 أسرة نازحة من قضاء الشرقاط وقضاء بيجي في صلاح الدين تزامنا مع استعادة تلك المناطق من داعش".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة