إسرائيل تعتقل فلسطينيين بزعم انتمائهما للقاعدة   
الخميس 1427/2/23 هـ - الموافق 23/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

القادة العسكريون الإسرائيليون أكدوا أن إسرائيل باتت هدفا رئيسيا للقاعدة (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الجيش الإسرائيلي اعتقال فلسطينيين بشبهة الانتماء إلى خلية تابعة لتنظيم القاعدة في نابلس شمال الضفة الغربية.

وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن الفلسطينيين عزام أبو العدس وبلال الحفناوي وهما في العشرين من العمر ويتحدران من مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين، اعتقلا يوم 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي عند عودتهما من الأردن حيث تم تجنيدهما هناك من قبل قياديين في القاعدة.

ولم يعلن عن توقيفهما لدواعي التحقيق قبل أن توجه محكمة عسكرية إسرائيلية أمس الثلاثاء اتهامات إليهما بالتخطيط لارتكاب جريمة قتل والانتماء لجماعة غير مشروعة وحيازة أسلحة دون ترخيص والتدريب العسكري مع القاعدة.

وتقول لائحة الاتهام إنهما خططا لتنفيذ تفجير انتحاري في مطعم للبيتزا في حي يهودي بالقدس يعقبه تفجير سيارة ملغومة، كما اتهما أيضا بتجنيد أشخاص لتنفيذ تلك الهجمات. ولم يتضح بعد ما إذا عين محام للدفاع عن المتهمين أو الكيفية التي سيردان بها على التهم المنسوبة إليهما.

وأكد مسؤولون أمنيون وعسكريون إسرائيليون ومن بينهم وزير الدفاع شاؤول موفاز أن إسرائيل تتحول إلى هدف أساسي للقاعدة ومنظمات مرتبطة بالجهاد العالمي بعد أن كانت هذه الحركات تركز على الدول الإسلامية المعتدلة.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس صرح في بداية الشهر الجاري بأنه تلقى مؤشرات على أن خلية تابعة للقاعدة تعمل في الضفة الغربية وقطاع غزة، معربا عن قلقه لأنهم إذا تمكنوا من الدخول بلا رقيب أو حسيب ستكون النتيجة تخريب كل المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة