مقتل عناصر من الشرطة ومدنيين بأفغانستان   
الاثنين 1429/6/6 هـ - الموافق 9/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:44 (مكة المكرمة)، 21:44 (غرينتش)
طالبان تواصل هجماتها على القوات الحكومية

أعلنت مصادر رسمية أفغانية مقتل أزيد من عشرة من أفراد الشرطة ومدنيين إضافة إلى ثلاثة من مقاتلي حركة طالبان في هجمات متفرقة بأفغانستان.
 
وقال الناطق باسم وزارة الداخلية زيماراي باشاري "وقع موكب تابع للشرطة في كمين على الطريق الرئيسية بين غزني وزابل".
 
وأضاف أن الكمين أدى إلى "قتل ستة عناصر من الشرطة في الهجوم، ومدنيين هما سائقا شاحنة حوصرا في تبادل إطلاق النار".
 
ومن جهتها ذكرت مصادر أمنية أن عناصر طالبان قتلوا اليوم في كمين حاكم منطقة قلندر بولاية خوست إضافة إلى شخصين آخرين.
 
وأعلنت السلطات المحلية في غزني أن أربعة من أفراد الشرطة الأفغانية قتلوا وأصيب أزيد من ستة آخرين في اشتباكات بمنطقة قره باغ جنوب كابل مضيفة أن ثلاثة من عناصر طالبان قتلوا أيضا في المنطقة.
 
وفي نفس الإطار قتلت عناصر طالبان -حسب الشرطة في كونار- مسؤولا أمنيا أفغانيا بأحد نقاط التفتيش بالمنطقة.
 
تفجير انتحاري
وفي سياق متصل أشار مسؤولون أفغانيون إلى أن انتحاريا فجر اليوم دراجة بخارية مفخخة في منطقة تشاردارا بولاية قندز شمالي أفغانستان ما أدى إلى مقتله وجرح ثلاثة مدنيين.
 
وقال قائد الشرطة بالولاية "إن الهدف من الهجوم كان القوات الأفغانية أو الدولية في المنطقة".
 

وتأتي هذه التطورات بعد يومين من مقتل 32 عنصرا من حركة طالبان في غارة جوية شنها التحالف الدولي في أورغون بولاية بكتيكا جنوبي شرقي البلاد.
 
وتقود طالبان عملا مسلحا منذ الإطاحة بها من السلطة نهاية 2001 بأيدي تحالف دولي قادته الولايات المتحدة.
 
قتل 85 عسكريا ودبلوماسيا كنديا بأفغانستان منذ عام 2002 (رويترز-أرشيف)
مقتل صحافي
ومن جهتها أعلنت الجمعية المستقلة للصحافيين الأفغانيين مقتل صحافي أفغاني يعمل في هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي بعد خطفه في ولاية هلمند جنوبي أفغانستان.
 
وأكدت بي بي سي مقتل الصحفي عبد الصمد روحاني موضحة أنه تم اكتشاف جثته اليوم بعدما فقد أمس ببلدة العسكر غار في هلمند.
 
ومن ناحية أخرى أشارت وزارة الدفاع الكندية اليوم إلى مقتل جندي كندي جنوبي أفغانستان بعد سقوطه في بئر أثناء دورية أمنية.
 
ومنذ عام 2002 قتل 85 جنديا كنديا ودبلوماسيا في أفغانستان.
 
وحسب الأمم المتحدة فقد قتل ثمانية آلاف شخص بينهم ألف وخمسمائة مدني في أعمال العنف في عام 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة