إيران تتوعد واشنطن إذا هاجمتها   
الثلاثاء 1433/5/12 هـ - الموافق 3/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:16 (مكة المكرمة)، 20:16 (غرينتش)
جزايري: الولايات المتحدة لن تكون في مأمن من رد إيران إذا هاجمتها (الفرنسية)

حذر مسعود جزايري أحد قادة الحرس الثوري الإيراني من أن واشنطن لن تكون في مأمن إذا أقدمت على مهاجمة إيران، ويأتي تحذير المسؤول الإيراني في أعقاب تهديدات أميركية وإسرائيلية بتوجيه ضربة عسكرية للمنشآت النووية الإيرانية إذا لم توقف طهران برنامجها النووي.

وقال جزايري لصحيفة إيران اليوم إن الولايات المتحدة لن تكون في مأمن من رد إيران إذا هاجمتها.

وأضاف "سيكون ردنا ساحقا على أي هجوم في تلك الحالة، لن نتحرك في نطاق حدود الشرق الأوسط والخليج الفارسي فحسب، لن يكون هناك مكان في أميركا بمأمن من هجماتنا". ولفت إلى أن إيران لن تكون البادئة بمهاجمة أي بلد.

ونقلت الصحيفة عن جزايري قوله "ينبغي لأميركا والصهاينة والرجعية العربية الانتباه إلى أننا سنواجههم بجدية حيثما تعرضت مصالح الجمهورية الإسلامية للتهديد".

وحذر مسؤولون إيرانيون من أن رد إيران على أي هجوم عسكري سيكون مؤلما وأنها يمكن أن تغلق مضيق هرمز الحيوي لشحن النفط.

وتخوض إيران نزاعا مع الغرب بشأن برنامجها النووي وهددت إسرائيل والولايات متحدة بشن هجوم عسكري على إيران إذا لم تتخل عن أنشطتها التي يشتبه الغرب في أنها تهدف لصنع أسلحة نووية.

ومن المتوقع إجراء مزيد من المحادثات بين إيران والقوى العالمية هذا الشهر في محاولة للتوصل إلى حل وسط.

وفشلت أحدث جولة من المحادثات في يناير/كانون الثاني 2011 بعد أن رفضت إيران تعليق أنشطة تخصيب اليورانيوم كما طالبتها عدة قرارات للأمم المتحدة.

وتقول طهران إن أنشطتها النووية سلمية وإن من حقها تطوير برنامجها بموجب اتفاقية منع الانتشار النووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة