فيلم أميركي يناقش الخوف من الإسلام بمهرجان القاهرة   
السبت 1428/11/7 هـ - الموافق 17/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)
توني شلهوب يجسد في الفيلم مخاوف المجتمع الاميركي بعد 11 سبتمبر/ أيلول (رويترز- أرشيف)

يشارك الفيلم الأميركي (الشرق في أميركا) في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الذي تبدأ دورته الـ31 يوم 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وقال المهرجان في بيان إن الفيلم الذي سيعرض ضمن قسم "أفلام مثيرة للجدل" يستعرض مظاهر "خوف المجتمع الأميركي من العرب ومن المسلمين" بعد أحداث 11 سبتمبر/ أيلول 2001 حيث تدور أحداثه في كاليفورنيا لتثبت أن محاولات كثيرين "للتأقلم مع الواقع الأميركي باءت بالفشل".

ويبرز الفيلم سوء الظن الأميركي بالعرب والمسلمين، فالشاب عمر وهو أحد أبطال الفيلم يحلم بالعمل في السينما، لكن لكنته الأجنبية تجعلهم يدفعون به إلى التخصص في أدوار نمطية، إذ "يحشرونه في أدوار القاتل والإرهابي"، وهو ما يعتبره مهرجان القاهرة السينمائي فهما سطحيا للثقافة العربية وللعرب المقيمين في أميركا، حسب ما نقلت وكالة رويترز للأنباء.

ويقوم ببطولة الفيلم توني شلهوب وهو من أصل لبناني وسيد بدرية وهو من أصل مصري والإخراج لهشام عيسوي وهو مصري ذهب إلى الولايات المتحدة عام 1990 لدراسة العلوم الإنسانية ثم درس الإخراج وقدم أفلاما وثائقية منها (أنقذوا أبو الهول).

من جهة أخرى يعرض المهرجان في قسم (أفلام مثيرة للجدل) الفيلم الكرواتي (الأحياء والموتى) لكريستيان ميليك ويتناول بالتوازي حربين دارتا في مكان واحد عامي 1943 و1993.

وقال بيان المهرجان إن الفيلم يبدأ بكلمة للكاتب اليوغسلافي الحاصل على جائزة نوبل في الآداب عام 1961 إيفو أندريش يقول فيها "كلنا موتى ولكننا ندفن بالتتابع"، حيث يستعرض الفيلم جانبا من وقائع اشتباك بين القوات البوسنية والكرواتية عام 1993.
 
وكأنها الطريقة نفسها التي شهدت صراع الفرق المتحاربة عام 1943 حيث لا تختلف الحروب، حتى إن الحفيد في الحرب الثانية يلقى مصير جده الذي شارك في الحرب الأولى.
 
تكريم سينمائيين
يشار إلى أن المهرجان الذي يستمر حتى 7 ديسمبر/ كانون الأول يكرم ستة سينمائيين مصريين هم الممثلون أحمد رمزي ونور الشريف ونبيلة عبيد والموسيقي راجح داود والناقد أحمد صالح وكاتب السيناريو مصطفى محرم.

كما اختار المهرجان السينما المغربية لتكريمها ضمن تقليد باختيار دولة عربية سنويا لإلقاء الضوء على التيارات السينمائية بها. ويضم المهرجان ثلاث مسابقات، هي المسابقة الرسمية الدولية ومسابقة الأفلام العربية ومسابقة أفلام الديجيتال، وهي خاصة بأفلام صورت بالأسلوب الرقمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة