موسكو تدعو لاحترام سيادة سوريا أثناء الحرب على "الدولة"   
الأحد 1435/11/27 هـ - الموافق 21/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:21 (مكة المكرمة)، 16:21 (غرينتش)

أبلغ وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف نظيره الأميركي جون كيري بضرورة احترام واشنطن السيادة السورية خلال حربها ضد تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدا على ضرورة الالتزام التام بلوائح منظمة الأمم المتحدة وأعراف القانون الدولي.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان اليوم الأحد إن لافروف أبلغ كيري بضرورة الاحترام غير المشروط للسيادة السورية خلال إنجاز خطط التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشمل استخدام القوة.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أكد أن بلاده ستواصل جهودها للتحرك ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وقال أمس السبت في كلمته الإذاعية الأسبوعية "لن نتردد في التحرك ضد هؤلاء الإرهابيين في العراق وسوريا", لكنه شدد على أن هذه ليست حرب الولايات المتحدة فقط وإنما كل شعوب المنطقة ودول العالم.

كما أشاد أوباما بتصويت الكونغرس الأسبوع الماضي -في موقف موحد نادر- على تأييد خطته لتسليح المعارضة السورية وتجهيزها لقتال تنظيم الدولة الإسلامية وشن غارات جوية داخل سوريا، ووصف ذلك بأنه مؤشر قوي يظهر للعالم أن الأميركيين متحدون في مواجهة هذا الخطر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة