الفيفا قلق من التدخل باتحاد كرة جنوب أفريقيا   
الأحد 19/5/1434 هـ - الموافق 31/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:41 (مكة المكرمة)، 14:41 (غرينتش)
حذر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حكومة جنوب أفريقيا من تشكيل لجنة تقصي حقائق قضائية للتحري في فضيحة تلاعب اكتشفت مؤخرا، مؤكدا ضرورة التعامل مع المشكلة من خلال الاتحاد المحلي للعبة.

وتحدث تقرير عن حدوث تلاعب في نتائج عدد من مباريات جنوب أفريقيا الودية التي خاضتها قبل استضافة كأس العالم 2010، مما أدى لإصدار قرار بإيقاف مسؤولين بارزين باتحاد الكرة الجنوب أفريقي (سافا) فترة وجيزة من بينهم الرئيس كيرستن نيماتانداني.

وأوصى اتحاد الرياضات واللجنة الأولمبية بجنوب أفريقيا بتشكيل لجنة تقصي حقائق قضائية، كما قال نائب "سافا" داني جوردان لرويترز إن الاتحاد طلب بالفعل من الشرطة التحري عن هذه القضية، لكن الفيفا حذر في رسالة خطية من عواقب تدخل الحكومة في شؤون كرة القدم.

وأبلغ وزير الرياضة بجنوب أفريقيا فيكيلي مبالولا وسائل إعلام محلية أنه سيسافر إلى مقر الفيفا في زيوريخ الأسبوع المقبل لمناقشة القضية مع المسؤولين، مطالبا سافا بتفهم "ضرورة التوقف عن لعب دور الحكم واللاعب في الوقت ذاته".

استبعاد غير سليم
وأعاد سافا رئيسه وأربعة مسؤولين بارزين آخرين إلى مناصبهم في يناير/كانون الثاني بعدما كان أوقفهم في وقت سابق بسبب فضيحة تلاعب مزعومة في نتائج مباريات بينها مواجهات للمنتخب الوطني، معتبرا أن استبعادهم "تم بشكل غير سليم".

ولم يعف سافا هذه المجموعة التي تضم الرئيس نيماتانداني والمدير التنفيذي الجديد دنيس مومبلي ومسؤولين بارزين بلجنة الحكام من المسؤولية، لكنه قال إن اللجنة التي أمرت بمنحهم "إجازة خاصة" لم تكن تملك الصلاحيات للقيام بهذه الخطوة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي كشفت تحقيقات أجراها الفيفا بشأن أنشطة السنغافوري ويلسون بيرومال المدان بالتلاعب في نتائج مباريات ومؤسسة "فور يو" لكرة القدم عن تورط خمسة من مسؤولي اللعبة بجنوب أفريقيا.

وأشار تقرير الفيفا إلى أن نتائج مباريات خاضتها جنوب أفريقيا قبل كأس العالم 2010 أمام تايلند وبلغاريا وكولومبيا وغواتيمالا تم التلاعب بنتائجها لتستفيد منها شركة مراهنات آسيوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة