معارك بأفغانستان بين طالبان والناتو وتباين بشأن الخسائر   
السبت 1428/3/26 هـ - الموافق 14/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

أفغانستان شهدت مؤخرا تصاعدا لعمليات حركة طالبان ضد القوات الدولية

أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان نقلاً عن المتحدث باسم حركة طالبان يوسف أحمدي، بأن ما لا يقل عن 13 جنديا من قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلوا في اشتباكات مع مسلحي طالبان صباح الجمعة في مديرية نوزاد بولاية هلمند، جنوب أفغانستان.

إلا أن قوات الناتو لم تقر إلا بمقتل جندي واحد وإصابة اثنين آخرين في اشتباكات جنوبي أفغانستان قالت إنها أسفرت عن مقتل 35 من مسلحي الحركة.

واعترف الناطق الرسمي باسم الأمين العام لحلف شمال الأطلسي جيمس أباتوراي بأن قوات الناتو عاشت أسبوعا صعبا في أفغانستان، وأشار إلى وقوع قتلى في صفوفها دون أن يحدد عددهم بالضبط.

وأوضح أباتوري في اتصال مع الجزيرة أن عناصر طالبان تستعمل تكتيكات جديدة في تحركاتها الأخيرة، مؤكدا أن ذلك لن يثني الناتو عن مواصلة مهماته في أفغانستان.


الناتو يقر بأن طالبان غيرت تكتيكاتها في الآونة الأخيرة (رويترز-أرشيف)
أسوأ الأسابيع
وشهد الأسبوع الحالي إحدى أشد الخسائر في صفوف القوة الدولية للمساعدة على إرساء الأمن (إيساف) التي فقدت 11 جنديا منذ الأحد الماضي بينهم جنديان سقطا أمس في انفجارين شرقي البلاد.

وسقط نحو ألف شخص قتلى منذ بداية العام الحالي في معارك بين طالبان والقوات الحكومية الأفغانية المدعومة بالتحالف الدولي.

ودعا حلف الناتو أكثر من مرة إلى إرسال مزيد من القوات, لكن هذه الدعوات ووجهت بمعارضة بعض أعضائه مثل فرنسا وألمانيا اللتين تدعوان إلى التركيز على الإعمار.

تعزيزات بالجنوب
ويقول المسؤولون الأميركيون إنه إضافة إلى التعزيزات تحتاج القوة التي يقودها الناتو في جنوب أفغانستان إلى الطيران والعتاد الطبي ومدربين عسكريين لدعم عملياته في مواجهة هجوم الربيع الذي تشنه طالبان.

ويبحث الحلف إرسال 3400 عسكري لتدريب الشرطة والجيش الأفغانيين, في خطة اعترف وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس بأنها لن تكون سهلة.

وأوضح غيتس بعد اجتماع في كيبك الكندية ضم الدول التي تحتفظ بقوات في جنوب أفغانستان، أن الجيش الأميركي سيتكفل بنحو ألف من المدربين ضمن التعزيزات التي ينوي إرسالها, لكنه قال إنه سيكون من الصعب إيجادهم.


روبرت غيتس يقر بصعوبة مهمة الناتو في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
تنسيق الجهود
وبحث اجتماع كيبك كيفية تنسيق الدول السبع -وهي بالإضافة إلى الولايات المتحدة، كندا وبريطانيا وأستراليا وهولندا والدانمارك ورومانيا- جهودها العسكرية والمدنية بما فيها إعادة الإعمار.

من جهة أخرى قالت القوات الخاصة الأميركية إنها أنقذت خمسة متعاقدين مدنيين نزلت مروحيتهم اضطراريا في ولاية غزني جنوب شرقي أفغانستان, وقتلت ثلاثة من طالبان حاولوا مهاجمتهم.

وكانت حركة طالبان أعلنت إسقاط مروحية في غزني دون أن تقدم دليلا يدعم ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة