لوكاشينكو يهدد بوقف الحوار مع الغرب إن لم يعترف بالانتخابات   
الأحد 1429/9/22 هـ - الموافق 21/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:05 (مكة المكرمة)، 4:05 (غرينتش)

لوكاشينكو لا يريد قطيعة مغ الغرب رغم تحالفه مع روسيا (الفرنسية)
قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو السبت إنه سيوقف الحوار مع الدول الغربية إذا لم تعترف بديمقراطية الانتخابات التشريعية المقررة في الـ28 من هذا الشهر في الجمهورية السوفياتية السابقة.

وفي تصريحات أطلقها السبت لوكالات إعلام محلية في أروشا بمنطقة فيتبسك، قال لوكاشينكو "إذا لم يعترف الغرب هذه المرة بنتائج الانتخابات البرلمانية في بيلاروسيا وقال رجال السياسة الغربيون إنها ليست ديمقراطية فإن السلطات البيلاروسية ستوقف كل حوار معهم".

وأضاف الرئيس الذي يعده الغرب حليفا لموسكو "لقد سبق أن قلت في مقابلة للغربيين إننا سننظم هذه الانتخابات طبقا لدستورنا وقوانيننا وستكون انتخابات ديمقراطية غير مسبوقة، انتخابات تقوم على قواعد الغرب".

جاء ذلك بعد أيام فقط من إعلان وزراء خارجية أوروبا الاثنين استعدادهم للنظر في فرض عقوبات ضد بيلاروسيا إذا لم تحترم انتخابات 28 سبتمبر/ أيلول "القيم الديمقراطية".

مراقبة غربية
ولم يعترف الغرب بأن جولات الانتخابات التي جرت منذ العام 1990 كانت ديمقراطية، ولكن السلطات قالت إنها وفرت الأجواء الملائمة لإجراء الانتخابات الحالية بشكل ديمقراطي في سعي منها لإصلاح العلاقات المتضررة مع الغرب حيث سمح لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبية بمراقبة الانتخابات.

وجاء في تقرير صدر الجمعة عن منظمة الأمن والتعاون أنه ليس هناك دلائل واضحة على وجود حملات انتخابية واضحة أو إعطاء المرشحين فرصة للظهور في وسائل الإعلام الرسمية.

كما يقول مسؤولون في المعارضة إنهم منعوا من مراقبة عد الأصوات في الانتخابات القادمة.

وتعاني المعارضة الليبرالية من حالة انقسام، ولم تتمكن من الوصول حتى الآن إلى البرلمان المكون من 110 مقاعد.

وقال لوكاشينكو الذي تضررت بلاده من أسعار الطاقة التي تزودها بها روسيا إنه يتمنى رؤية المعارضين في البرلمان، ولكنه أكد أنه لن يقود المعارضة من يديها إلى المجلس.

وفرضت الولايات المتحدة والغرب عقوبات اقتصادية وحظر سفر على لوكاشينكو وأربعين آخرين من المسؤولين في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة