إسلاميو الأردن يرفضون الحوار مع واشنطن   
الخميس 1424/11/23 هـ - الموافق 15/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عمان-الجزيرة نت

حمزة منصور (أرشيف)

أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي أكبر الأحزاب السياسية في الأردن رفضه إجراء أي حوار مع الولايات المتحدة الأميركية.

وقال الأمين العام للحزب حمزة منصور اليوم للجزيرة نت إن حزبه اتخذ قرار وقف الاتصالات التي كانت قائمة مع الولايات المتحدة الأميركية منذ بدء استعداداتها لاحتلال العراق.

وأكد منصور أن هذا الموقف سيظل قائما ومستمرا ولن يتغير إلا بتغير الموقف الأميركي الذي وصفه بالعدائي تجاه الفلسطينيين وباقي قضايا الأمة.

وكشف النقاب عن لقاءات سابقة في عمان بين حزب جبهة العمل الإسلامي ومسؤولين أميركيين، جرى ترتيبها عبر السفارة الأميركية هناك قبل الهجوم على العراق.

وقال إن المسؤولين الأميركيين طلبوا من الحزب خلال اللقاء تخلي الحزب عن دعمه للفلسطينيين.

من جانبه أوضح عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأردني عضو كتلة جبهة العمل الإسلامي محمد البزور أن مشاركته في اللقاء الذي ضم وفدا من مساعدي أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي، أتى انطلاقا من كونه عضوا في اللجنة البرلمانية. وقال إنه سجل موقفا نقديا أثناء اللقاء للإدارة الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة