الفيضانات تقتل 33 شخصا بالهند   
الاثنين 8/11/1433 هـ - الموافق 24/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 18:24 (مكة المكرمة)، 15:24 (غرينتش)
موسم الأمطار بشمالي شرقي الهند خلف العديد من الضحايا (الفرنسية)
قال مسؤولون في الهند إن سيولا وانهيارات أرضية سببتها الأمطار الغزيرة المستمرة في شمالي شرقي البلاد أسفرت عن سقوط 33 قتيلا على الأقل ونزوح أكثر من مليون على مدى الأسبوع المنصرم.

وأوضح المتحدث باسم حكومة ولاية سيكيم، إيهاس توبجاي أن 21 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في انهيارات أرضية، وفقد ثمانية آخرون بالولاية الجبلية.

وفي ولاية آسام -التي لا تزال تتعافى من سيول أسفرت عن سقوط قتلى- ضربت الولاية في يوليو/تموز قالت الشرطة إن ثمانية لقوا حتفهم وفقد عشرون.

وقال مسؤول رفيع في هيئة إدارة الكوارث بولاية آسام إن السيول أسفرت عن نزوح نحو مليون شخص في تلك الولاية وحدها، وأصبح الكثيرون الآن يحتمون بمخيمات أو على جنبات الطرق.

ووفقا للشرطة فإن أربعة دفنوا ولقوا حتفهم في انهيارات طينية في ولاية أروناتشال براديش.

وأطلق الجيش مع الفرق الاتحادية لمواجهة الكوارث عمليات لنقل السكان إلى مناطق أكثر ارتفاعا بطائرات هليكوبتر أو قوارب مطاطية وفتح نحو مائة مركز للإيواء لاستيعاب النازحين، وألقت القوات الجوية مؤنا غذائية من الجو للسكان المتضررين.

وفيما أطلقت السلطات تحذيرات من تفشي الأمراض، قال مسؤولو الإنقاذ إن نحو ألفي قرية تضررت بسبب فيضان نهر براهمابوترا بسبب الأمطار الغزيرة.

وعانى شمالي شرقي الهند بصورة كبيرة خلال موسم الأمطار من يونيو/حزيران إلى سبتمبر/أيلول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة