طالبان باكستان تشترط الإفراج عن أفرادها   
الأحد 1434/11/11 هـ - الموافق 15/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:19 (مكة المكرمة)، 9:19 (غرينتش)
أفراد من طالبان باكستان يجرون تدريبات عسكرية (الأوروبية-أرشيف)

اشترطت حركة طالبان باكستان الإفراج عن أفراد الحركة المعتقلين في السجون الباكستانية، وسحب الجيش من مناطق القبائل للدخول في مفاوضات سلام مع حكومة إسلام آباد. جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الحركة شهيد الله شهيد اليوم الأحد.

وأوضح شهيد أن قادة الحركة اجتمعوا في مكان سري مؤخرا، وناقشوا عرض الحكومة إجراء مفاوضات تهدف إلى إحلال السلام في مناطق القبائل الباكستانية التي تشهد عمليات مسلحة منذ سنوات.

وكان قيادي من طالبان قد ذكر قبل أيام أن الحركة تأخذ عرض الحكومة الباكستانية بشأن مفاوضات السلام بجدية، وتناقش الإستراتيجية الواجب اعتمادها.

يذكر أن أبرز الأحزاب السياسية في باكستان كانت قد أعلنت الاثنين الماضي تأييدها إجراء مفاوضات سلام مع حركة طالبان باكستان، بهدف إخراج البلاد من أزمتها، وتحقيق الاستقرار.

يُشار إلى أن المواجهات بين حركة طالبان والقوات الباكستانية أسفرت عن مقتل آلاف من المدنيين وعناصر الأمن منذ العام 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة