قطر تنظم غرب آسيا وعينها على آسياد 2006   
الخميس 1426/11/1 هـ - الموافق 1/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:11 (مكة المكرمة)، 22:11 (غرينتش)

تخوض قطر اختبارا حقيقيا لقدراتها التنظيمية والفنية عندما تنظم الدورة الثالثة لألعاب غرب آسيا في الفترة من 1 إلى 12 ديسمبر/ كانون الأول قبل عام من استضافتها لدورة الألعاب الآسيوية التي تعد أكبر حدث رياضي آسيوي في نفس الشهر من العام 2006.
 
وفي هذا الصدد سعت قطر إلى حشد أكبر مشاركة ممكنة في الدورة، حيث يبلغ عدد المشاركين 1424 لاعبا ولاعبة من 13 دولة سيتنافسون في 11 لعبة. 
 
ودأبت قطر على احتضان دورات دولية وعالمية في مختلف الألعاب من التنس إلى تنس الطاولة والغولف وألعاب القوى والأسكواش والدراجات النارية والهوائية منذ أكثر من عشر سنوات، ما أكسب كوادرها خبرة تنظيمية كبيرة تسعى إلى تأكيدها في "آسياد 2006".
 
وحققت قطر نجاحا كبيرا عندما استضافت منافسات كأس الخليج الـ17 لكرة القدم في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، حيث توجت جهودها بالفوز بالبطولة، كما قدمت تجربة جديدة بإقامة ألعاب مصاحبة في الكرة الطائرة وكرة اليد وكرة السلة.
 
عنصر نسائي
وتعد هذه الدورة لألعاب غرب آسيا الكبرى من نوعها، حيث تشارك بها جميع الدول الأعضاء في غرب آسيا ومنها العراق الذي يشارك للمرة الأولى، فضلا عن كونها ستشهد دخول العنصر النسائي للمرة الأولى في ألعاب السباحة وألعاب القوى والبولينغ والرماية.
 
ويجسد شعار الدورة عداء لحظة وصوله إلى خط النهاية الذي يرمز إلى العلم القطري، في الوقت الذي يجسد فيه اللون الذهبي بداخله الشمس الساطعة في أغلب أيام السنة في المدينة ورمال البيئة القطرية, ويدل الشعار على الحراك الدائم والدينامية التي تجسدها قيم وروح الألعاب.
 
استعدادات فنية
وقال مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة في اللجنة المنظمة عبدالله الملا إن قطر "ستشارك في جميع الألعاب في الدورة، وقد استعدت اتحاداتها لهذا الحدث منذ فترة طويلة عبر معسكرات خارجية وداخلية ومشاركات في بطولات دولية مختلفة حيث يطمح رياضيوها إلى إكمال النجاح التنظيمي بالوصول منصات التتويج".

وانخرط منتخب الكرة الطائرة في معسكر تدريبي بإيطاليا خاض خلاله تسع مباريات، بينما عسكر منتخب كرة السلة في اليونان وخاض بعض المباريات الودية، علما بأنه سيفتقد نجمه البارز ياسين إسماعيل بسبب الإصابة, واكتفى منتخب كرة اليد بمعسكر داخلي لكنه يسعى إلى الفوز بذهبية المسابقة.
 
وفي كرة القدم تشارك قطر بالمنتخب الثاني بعد استبعاد فكرة إشراك المنتخب الأول، بينما سيكون إحراز أحد المراكز الثلاثة الأولى طموح الرياضيين القطريين في الألعاب الفردية الأخرى خاصة في ألعاب القوى التي تشارك قطر في جميع مسابقاتها. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة