فنزويلا تحقق باحتمال "تسميم" شافيز   
الثلاثاء 1434/5/1 هـ - الموافق 12/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:14 (مكة المكرمة)، 20:14 (غرينتش)
فنزويلا اتهمت واشنطن قبل وفاة شافيز بالمسؤولية عن إصابته بالسرطان (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الحكومة الفنزويلية أنها ستبدأ تحقيقا رسميا في الشكوك بأن مرض السرطان الذي أصيب به الرئيس الراحل هوغو شافيز نجم عن تسميمه من قبل "أعدائه" في الخارج.

وقوبل الاتهام بسخرية من منتقدي الحكومة الذين يرونه استمرارا لنظرية المؤامرة التي كان يتبناها شافيز لتغذية الخوف من التهديدات "الإمبريالية" للنظام الاشتراكي الفنزويلي ولصرف انتباه الناس عن المشكلات اليومية.

لكن الرئيس بالوكالة نيكولاس مادورو تعهد بإجراء تحقيق جاد في هذا الزعم الذي كان شافيز نفسه أول من أثاره بعدما شخص الأطباء إصابته بالسرطان في 2011.

وقال مادورو لشبكة "تيليسور" التلفزيونية الإقليمية في وقت متأخر مساء الاثنين "سنسعى وراء الحقيقة، لدينا حدس بأن قائدنا شافيز سممته قوى ظلامية أرادت إبعاده عن الطريق". وأضاف مادورو أنه ستوجه الدعوة لعلماء أجانب للانضمام للجنة حكومية للتحقيق في هذا الصدد.

ومادورو البالغ من العمر 50 عاما هو خليفة شافيز الذي اختاره الزعيم الراحل، وهو مرشح الحكومة في انتخابات مبكرة ستجرى في 14 أبريل/نيسان المقبل بعد وفاة شافيز الأسبوع الماضي، وهو يحاول إبقاء اهتمام الناخبين منصبا على شافيز للاستفادة من الحزن المتدفق بين الملايين من أنصاره.

وتركز المعارضة حملتها على تصوير مادورو -وهو سائق حافلة سابق- على أنه غير أهل للمنصب وأنه يستغل رحيل شافيز بشكل "مقيت".

ويخوض إنريكي كابريليس البالغ من العمر 40 عاما السباق عن تحالف الوحدة الديمقراطي المعارض. وكان كابريليس -وهو حاكم ولاية مؤيد لقطاع الأعمال- قد خسر أمام شافيز في الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي. 

مادورو قال إن من السابق لأوانه توجيه اتهام بشأن إصابة شافيز بالسرطان (الفرنسية)

توجيه اتهام
ورغم أن مادورو تحدث عن مكافحة الجريمة وتوسيع برامج التنمية في العشوائيات فقد استغل في الأغلب ظهوره المتكرر على التلفزيون الحكومي في الحديث عن شافيز الذي توفي متأثرا بسرطان في منطقة الحوض عن عمر يناهز 58 عاما. 

وقال مادورو إن من السابق لأوانه توجيه اتهام بشأن إصابة شافيز بالسرطان، لكنه أشار إلى أن الولايات المتحدة لديها مختبرات ذات خبرة في إنتاج الأمراض.

وأضاف في حديثه لشبكة تيليسور "لقد أصيب شافيز بسرطان كسر جميع الأعراف، كل شيء يوضح على ما يبدو أنهم أثروا على صحته باستخدام أكثر الأساليب تطورا، كان لدى شافيز هذا الحدس من البداية". 

وقارن مادورو شكوكه بشأن وفاة شافيز بمزاعم عن أن وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في 2004 نجمت عن تسميمه من جانب عملاء إسرائيليين.

يذكر أن الحكومة الفنزويلية وجهت قبل فترة قصيرة من وفاة الرئيس هوغو شافيز اتهاما إلى واشنطن بالمسؤولية عن إصابة شافيز بالسرطان، وهو الاتهام الذي نفته بشدة أميركا. وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن بعد وفاة شافيز عن رغبته في بداية جديدة مع فنزويلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة