إريتريا: إثيوبيا لم تنه انسحابها   
السبت 9/12/1421 هـ - الموافق 3/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي دولي يراقب انسحاب وحدات إثيوبية (أرشيف)
اتهمت الحكومة الإريترية نظيرتها الإثيوبية بعدم الالتزام باتفاق للسلام جرى التوصل إليه بين البلدين في الجزائر قبل أشهر، وقالت إريتريا في بيان رسمي إن القوات الإثيوبية مازالت تنتشر في المنطقة العازلة التي حددها اتفاق الجزائر.

ورفضت إريتريا إعلان أديس أبابا بأنها أكملت انسحاب قواتها من المنطقة الأمنية المؤقتة، وهي منطقة عازلة عمقها 25 كيلومترا على الجانب الإريتري من الحدود ستتولى حمايتها قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة التي تشرف على وقف إطلاق النار بين الجانبين.

وقال البيان إن إثيوبيا ماتزال تحتل مناطق واسعة من أراضي إريتريا داخل المنطقة الأمنية المؤقتة.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للإشراف على تطبيق الاتفاق قالت إنها تتحقق من انسحاب القوات الإثيوبية من الأراضي الإريترية والذي كان الموعد النهائي لإتمامه يوم 26 فبراير/ شباط الماضي.

وأضافت أنها تعتقد أن إعادة نشر القوات الإريترية إلى الحد الشمالي للمنطقة الأمنية المؤقتة سيكتمل اليوم السبت وهو الموعد النهائي المحدد له. وقالت المتحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة "بعد هذه النقطة سنتحقق من إعادة الانتشار".

ويقضي الاتفاق بنشر 4200 فرد من قوات حفظ السلام الدولية لحراسة المنطقة الأمنية المؤقتة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة