بوتين يطالب إيران بالوفاء بتعهداتها النووية   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)
بوتين طالب طهران بتبديد المخاوف الدولية (الفرنسية)
دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إيران للاستجابة لمطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد أن تحدت طهران المنظمة الدولية ومضت قدما في برنامج تخصيب اليورانيوم.
 
وقال بوتين في كلمة له أثناء مؤتمر دولي لوكالات الأنباء في موسكو إن بلاده مقتنعة بقوة أن طهران ليست بحاجة للسلاح النووي، مشيرا إلى أن المسؤولين الإيرانيين أبلغوه عدة مرات أنهم لا يسعون إلى امتلاك هذا السلاح.
 
وأكد أنه يرحب بهذه التعهدات لكنها بحاجة إلى تنفيذ لكي تبدد مخاوف المجتمع الدولي بهذا الشأن.
 
تحذير إيراني
بالمقابل حذر عالم دين إيراني بارز من المحافظين الولايات المتحدة من أي محاولة لمنع بلاده من امتلاك تكنولوجيا نووية.
 
وقال آية الله محمد إمامي كشاني متوجها إلى الرئيس الأميركي جورج بوش "إذا كنتم تفكرون في شيء يمكن أن يمنع إيران من امتلاك التكنولوجيا والتقنية النووية, فسيكون عليكم مواجهة رد قوي من الشعب الإيراني".
 
وطالب كشاني في كلمة له خلال صلاة الجمعة المسؤولين الإيرانيين التحدث بصوت واحد وفقا لتوصيات المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي.
 
وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اعتمدت السبت الماضي قرارا ساندته الدول الأوروبية والولايات المتحدة يحث إيران على تعليق فوري لكل أنشطتها في مجال تخصيب اليورانيوم.
 
ويعطي القرار إيران مهلة حتى 25 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل لتبديد كل الشكوك حول طبيعة برنامجها النووي. وتحتفظ الوكالة الدولية للطاقة الذرية لنفسها بالإجراءات التي يمكن أن تتخذها وبينها رفع الملف إلى مجلس الأمن الدولي.
 
وعبر القادة الإيرانيون عن رفضهم التخلي عن التخصيب لعدم وجود أي معاهدة تمنعهم من ذلك، مشددين على أن منع دولة ما من تخصيب اليورانيوم لغايات مدنية سيخلق سابقة تبدد مصداقية نظام الحماية الدولي.
 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة