وزير الخارجية اللبناني ينتقد اتهامات عراقية لإيران   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

عبيد أكد أن علاوي لم يطلق خلال زيارته للبنان أي إشارة غير ودية نحو إيران (الفرنسية)

انتقد وزير الخارجية اللبناني جان عبيد وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان لاتهامه إيران بالتدخل في الشؤون الداخلية العراقية.

وقال عبيد إن أي تصريحات تتعاطى مع موضوع علاقات العراق مع دول الجوار بما فيها إيران بطريقة إثارة مناخ الخصام وليس الوئام لا يمكن أن تخدم عملية استكمال السيادة وإجلاء القوات الأجنبية واستعادة أمن العراق ووحدته.

وأوضح الوزير اللبناني للصحفيين في بيروت أن السعي لاستكمال الأمن والسيادة في العراق لابد أن يتصف بالحكمة وأن يفيد من دعم ومساندة الدول خاصة سوريا وإيران وتركيا.

وأكد عبيد أن المسؤولين اللبنانيين لم يسمعوا من رئيس الحكومة العراقية المؤقتة إياد علاوي خلال زيارته إلى لبنان التي انتهت أمس أي إشارة غير ودية نحو إيران وبالطبع تجاه تركيا وسوريا.

وكان الشعلان قد اعتبر في حديث نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية الاثنين الماضي أن إيران تمثل "العدو الأول للعراق" واتهمها بدعم الإرهاب و"إرسال جواسيس ومخربين اخترقوا الحكومة العراقية الجديدة بما فيها وزارته".

وأوضح للصحيفة أن عددا من الأشخاص قاتلوا في أفغانستان اعتقلوا في العراق مؤخرا "واعترفوا بأنهم تلقوا مساعدات من قوات الأمن الإيرانية".

وكان وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أقر الأسبوع الماضي في اجتماع بالقاهرة مع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق باحتمال وقوع عمليات تسلل عبر الحدود الإيرانية, لكنه نفى مسؤولية طهران عن مثل هذه العمليات السرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة