إقرار أوروبي بتعقيد انضمام الشطر اليوناني للاتحاد   
الاثنين 1425/3/7 هـ - الموافق 26/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القبارصة الأتراك يحتفلون بتصويتهم على توحيد الجزيرة وينتظرون رفع العقوبات عنهم (رويترز)
أثار رفض الخطة الأممية لإعادة توحيد قبرص من طرف سكان الشطر اليوناني ردود أفعال متباينة حول انعكاسات ذلك على مستقبل شطري الجزيرة حيث يرى مسؤولون أوروبيون أن ذلك سيعقد انضمام الجزء اليوناني للاتحاد الأوروبي بينما سيخفف العزلة المفروضة على القبارصة الأتراك بعد قبولهم للخطة.

وقد خيمت نتيجة استفتاء يوم السبت الماضي على اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اليوم في لوكسمبورغ والذي يعتبر الأخير قبل توسيع الاتحاد في الأول من مايو/ أيار المقبل.

وأقر مفوض شؤون التوسع في الاتحاد الأوروبي غونتر فيرهويغن بأن "الضرر السياسي لذلك الرفض كبير، وأن المشكلة تلقي بظلالها على انضمام الشطر اليوناني من الجزيرة بالاتحاد". وأشار إلى أن تلك النتيجة تعقد أيضا علاقات المجموعة الأوروبية مع تركيا التي تسعى للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

ومن جانبه صرح زعيم القبارصة الأتراك رؤوف دنكطاش أن الاتحاد سيناقش "إلى ما لا نهاية" القضية القبرصية ما لم يرفع الحظر عن القبارصة الأتراك للضغط على نظرائهم اليونانيين في جنوب الجزيرة.

وقد أعرب الاتحاد الأوروبي عن حنقه لرفض القبارصة اليونانيين خطة توحيد الجزيرة، مشيرا إلى أنه يبحث سبل مكافأة الأقلية القبرصية التركية لمساندتها الخطة.

كما أعرب مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كريس باتن عن أمله في أن يتمكن الاتحاد من الموافقة سريعا على إجراءات لتخفيف العزلة الاقتصادية للقبارصة الأتراك الذين يخضعون لعقوبات تجارية منذ الغزو التركي لشمال قبرص عام 1974.

وكانت المفوضية الأوروبية قد أشادت بموافقة القبارصة الأتراك على الخطة وقالت إنها ستبحث سبل دعم التنمية الاقتصادية في الجزء التركي الأكثر فقرا.

ويذكر أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والأمم المتحدة بذلوا قصارى جهدهم لتفادي هذه النتيجة، وقد أعلنت الأخيرة توقف جهودها لإقرار السلام في الجزيرة.

وكانت الأمم المتحدة والولايات المتحدة وعدة أطراف دولية أخرى قد أعربت عن أسفها واستيائها لضياع فرصة الاستفتاء التاريخية لإعادة توحيد شطري الجزيرة المقسمة منذ نحو ثلاثة عقود.

في مقابل ذلك انتقدت روسيا اليوم الخطة الأممية لتوحيد جزيرة قبرص وقالت إنها لم تعكس مصالح الطرفين, كما دافعت عن اعتراضها على الخطة في التصويت الذي جرى في مجلس الأمن الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة