الأمن الموريتاني يقبض على أحد المتهمين بقتل السياح   
الجمعة 6/4/1429 هـ - الموافق 11/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)

الأمن الموريتاني قام بحملة مداهمات واسعة خلال الأيام الأخيرة (الجزيرة نت-أرشيف)

أفادت مراسلة الجزيرة في موريتانيا أن قوات الأمن ألقت القبض في نواكشوط على أحد المطلوبين المتهمين بقتل السياح الفرنسيين في مدينة ألاك بجنوب البلاد.

ونقلت عن مصدر أمني أن الشرطة الموريتانية اعتقلت اليوم معروف ولد هيبة، المشتبه فيه الثالث في قتل السياح الفرنسيين في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقال المصدر إن ولد هيبة هتف لحظة اعتقاله "الله أكبر، هذا أنا ولد هيبة، لقد قتلت الكفار الفرنسيين".

جاء ذلك غداة حملة مداهمات ومواجهات قامت بها هذه القوات ضد مسلحين كانوا يتحصنون في أحياء بعاصمة البلاد، وفي إطار البحث عن ثلاثة عناصر فروا من منزل دارت في محيطه اشتباكات عنيفة يوم الاثنين الماضي.

يذكر أن الشرطة تبحث عن ولد هيبة منذ الهجوم على السياح الفرنسيين. واعتقل شريكان له في بداية يناير/كانون الثاني في غينيا بيساو. لكن أحدهما وهو سيدي ولد سيدنا تمكن من الفرار في الثاني من أبريل/نيسان الحالي من قصر العدالة في نواكشوط. وقد أكد المعتقلان انتماءهما إلى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وكانت قوات الأمن قد قتلت أمس شابا وجرحت آخر لدى اقتحامها منزلا منعزلا بإحدى المناطق الراقية في نواكشوط، كما اعتقلت ثلاثة آخرين تجري في الوقت الحاضر تحقيقات معهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة