واشنطن ترفض عرض راؤول كاسترو الحوار مع كوبا   
الثلاثاء 1427/11/14 هـ - الموافق 5/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:24 (مكة المكرمة)، 10:24 (غرينتش)

راؤول كاسترو أعرب عن رغبة في التفاوض مع الولايات المتحدة (الفرنسية)
رفضت الولايات المتحدة العرض الذي تقدم به راؤول كاسترو السبت للحوار مع الولايات المتحدة، واصفة نائب الرئيس الكوبي بأنه "مشروع ديكتاتور".

واعتبر الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك أن الديمقراطية في كوبا لا يمكن أن تتقدم عبر فتح حوار مع مشروع ديكتاتور يريد مواصلة نفس نهج الحكم الذي استخدم لقمع الشعب الكوبي خلال عقود.

وأضاف أن الحوار يجب القيام به مع الشعب الكوبي الذي قال إنه "لا ينبغي أن يجد نفسه في وضع يحل فيه ديكتاتور محل ديكتاتور آخر".

وكان راؤول كاسترو الذي يتولى إدارة شؤون البلاد منذ خضوع شقيقه الزعيم الكوبي فيدل كاسترو لعملية جراحية في الأمعاء إثر إصابته بنزيف في يوليو/تموز، وجه النداء لإقامة محادثات مع واشنطن السبت في خطاب بعرض عسكري في هافانا بمناسبة عيد ميلاد شقيقه الـ80.

وقال راؤول إنه يستغل هذه الفرصة ليعرب عن استعداده لتسوية الخلاف بين كوبا والولايات المتحدة على طاولة المفاوضات.

وجاء الموقف الأميركي بعدما رأى عدد من الخبراء أن العرض الكوبي يمكن أن يلقى صدى في واشنطن، في حين يبدو من شبه المؤكد أن الزعيم الكوبي فيدل كاسترو المريض لن يعود إلى السلطة. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة