الأمم المتحدة تفشل في تبني قرار بشأن الإرهاب   
السبت 18/7/1422 هـ - الموافق 6/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي عنان
فشلت الجمعية العامة للأمم المتحدة في تبني قرار بشأن التعاون الدولي على مكافحة الإرهاب بسبب خلافات بين أعضاء الجمعية الـ 189. ولم تفلح المناقشات الماراثونية التي جرت على مدى خمسة أيام بين أروقة الجمعية وشارك فيها 166 مندوبا في الحصول على قرار نهائي في الموضوع.

ورغم عدم التوصل إلى اتفاق فإن مندوبي الدول المشاركة في النقاش منذ يوم الاثنين الماضي والهادف إلى تعزيز التعاون الدولي ضد الإرهاب، أجمعوا على إدانة الأعمال الإرهابية. وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان في تصريح عقب انتهاء المناقشات إن "المهم هو التقاء المجتمع الدولي بكامله لمحاربة وباء الإرهاب".

ووصف عنان المناقشات التي جرت بأنها "بداية"، وشجع الدول الأعضاء على المصادقة وتطبيق الاتفاقيات الـ12 الموجودة ضد الإرهاب أثناء الدورة الوزارية للأمم المتحدة المقررة بين العاشر والسادس عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وأوضح المتحدث باسم الجمعية العامة جان فيشر أنه اتفق على إرجاء تقديم قرار بشأن الإرهاب بعد لقاء بين رئيس الجمعية العامة هان سونغ سو وممثلين عن المجموعات الإقليمية.


المجموعة العربية أكدت على أحقية الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل بناء دولته المستقلة، وأنه ضحية لأشكال من الإرهاب
وعزا المتحدث باسم الجمعية العامة سبب إرجاء تبني قرار بشأن الإرهاب إلى أن "مجلس الأمن الدولي تبنى قرارا قويا جدا بشأن المسألة، وأنه كان من الأفضل التفكير في تبني قرار بعد مناقشات اللجنة السادسة للجمعية العامة".

ومن المقرر أن تبدأ اللجنة السادسة المتخصصة للجمعية العامة في مناقشة تبني اتفاقية شاملة ضد الإرهاب من 15 إلى 26 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

وذكر دبلوماسيون أن رئيس الجمعية العامة قدم مشروع قرار، لكن هذا النص لا يتضمن أي تدبير ملموس، كما تم إدخال تعديلات كثيرة عليه. وقد رأت الدول الأعضاء بأنه من الأفضل عدم الخوض في مفاوضات لا تنتهي وتعرض وحدتهم للخطر.

وقد أكدت المجموعة العربية داخل الجمعية -وتترأسها ليبيا- على أحقية الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل بناء دولته المستقلة، مشيرة إلى أن الشعب الفلسطيني ضحية لأشكال من الإرهاب.

ويتوقع أن تتجدد المناقشات بشأن الإرهاب في الأمم المتحدة يوم العاشر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل عندما تنعقد الجلسة السنوية للجمعية العامة والتي يشارك فيها رؤساء العالم بمن فيهم الرئيس الأميركي جورج بوش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة