زيمبابوي تتهم مرتزقة بالتآمر على رئيس غينيا الاستوائية   
الأربعاء 1425/1/25 هـ - الموافق 17/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر محام اليوم الأربعاء أن زيمبابوي وجهت اتهامات إلى 70 شخصا يشتبه في أنهم مرتزقة بالتآمر على قتل رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نجويما مباسوجو في مؤامرة مزعومة للإطاحة بالحكومة.

وقال محامي المتهمين "لقد تم توجيه الاتهام للمجموعة المتورطة في المحاولة بمقتضى قانون الأمن والنظام العام في زيمبابوي".

وكانت زيمبابوي وجهت بالفعل يوم السابع من مارس/ آذار الجاري اتهامات إلى هؤلاء الأشخاص بمقتضى قوانين الهجرة وحيازة الأسلحة.

وتصل عقوبة هذه الاتهامات إلى السجن مدة أقصاها عشر سنوات، ورغم ذلك فإن مسؤولين بزيمبابوي أشاروا إلى أن المتهمين ربما يواجهون عقوبات بالإعدام وهو ما تعكف السلطات في هراري على دراسته.

من جانبها قالت السلطات بغينيا الاستوائية -الثالثة أفريقياً من حيث إنتاج للنفط- إنها اعتقلت 20 شخصا على صلة وتنسيق مع المجموعة التي أوقفت بهراري، وأضافت أنهم كانوا جزءا من مؤامرة مولتها قوى خارجية وشركات متعددة الجنسيات لوضع سياسي معارض منفي يعيش بإسبانيا في السلطة.

وكانت زيمبابوي أعلنت مطلع الشهر أنها احتجزت طائرة شحن مسجلة بالولايات المتحدة تنقل "معدات عسكرية" و64 شخصا يشتبه في أنهم مرتزقة من جنسيات مختلفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة