إطلاق ديسكفري لمحطة الفضاء الدولية بعد تأجيل لأسابيع   
الثلاثاء 1430/3/21 هـ - الموافق 17/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)
المكوك ديسكفري لحظة انطلاقه إلى الفضاء مساء أمس حاملاً سبعة رواد (الفرنسية)

أطلقت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) مساء الأحد مكوك الفضاء ديسكفري في مهمة جديدة إلى محطة الفضاء الدولية وذلك بعد أسابيع من التأجيل.
 
ومن المقرر أن يصل المكوك الذي انطلق أمس الساعة 19:43 بالتوقيت المحلي (23:43 بتوقيت غرينتش) من مركز كينيدي بولاية فلوريدا الأميركية إلى المحطة الدولية غداً الثلاثاء.
 
ويضم طاقم المكوك المؤلف من سبعة رجال الياباني كويتشي واكاتا الذي سينضم إلى الطاقم الدائم في المحطة التي كانت ناسا قامت بنقل وتركيب المكونات الأساسية لمختبر كيبو الياباني فيها.
 
والمهمة الأساسية للطاقم هي نقل وتركيب ألواح طاقة شمسية تبلغ تكاليفها ثلاثمائة مليون دولار، حيث سيجري رواد الفضاء ثلاث مهامات سباحة في الفضاء لتثبيتها وإجراء مهامات إنشائية أخرى.
 
وهذه الألواح هي الجزء الحادي عشر الأخير من العمود الفقري الخارجي للمحطة الفضائية، التي يجري بناؤها منذ أكثر من عشر سنوات، ضمن مشروع تبلغ تكاليفه مائة مليار دولار وتشارك فيه 16 دولة.
 
كما سينقل المكوك كذلك جهازا جديداً مصمماً لإعادة تدوير البول والعرق لإنتاج مياه صالحة للشرب، وذلك بعد فشل رواد الفضاء في تشغيل جهاز مشابه سابق، والذي ستتم إعادته إلى الأرض لفحصه والكشف عن عيوبه.

ويذكر أن ناسا قد أرجأت إطلاق المكوك الذي كان مقررا صباح الخميس الماضي, عقب اكتشاف تسرب في خط الهيدروجين بين المكوك وخزان الوقود الخارجي.
 
وكان موعد إطلاق ديسكفري تأجل منذ مطلع فبراير/شباط الماضي لإعطاء ناسا المزيد من الوقت لإجراء فحوص على الصمامات التي تتحكم في تدفق غاز الهيدروجين من خزان الوقود الخارجي إلى محرك المكوك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة