الرقابة تؤخر توزيع الشرق الأوسط في لبنان   
الجمعة 1422/10/20 هـ - الموافق 4/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تأخر توزيع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية لليوم الثاني على التوالي في لبنان بعد قرار إخضاعها للرقابة المسبقة. وذكرت مصادر في الأمن العام اللبناني أن تراخيص التصدير التي كانت تمنح حتى الآن بشكل آلي سيتم منحها على أساس يومي.

وانتقد كاتب افتتاحية صحيفة "النهار" اللبنانية سمير قصير الإجراء الذي استهدف الصحيفة وقال إن "مكمن الضرر أن النزعة البوليسية ستقضي على ما تبقى للبنان من أمل في أن يعود مطبعة العرب ومركزهم الإعلامي". وأضاف "الخطأ الصحفي تدفع ثمنه الصحيفة عندما يحصل أمام قرائها فتخسر من صدقيتها، لكن الخطأ القمعي لا يدفع ثمنه القامعون".

جاء ذلك بعد أن نشرت الصحيفة الاثنين على صفحتها الأولى خبرا يتحدث عن محاولة اغتيال الرئيس اللبناني إميل لحود في مونتي كارلو في 28 ديسمبر/ كانون الأول. وقد اختفى عدد اليوم من الأكشاك حتى الظهر.

وأكد مدير مكتب الصحيفة في العاصمة اللبنانية بيروت إبراهيم عوض أنه لا علاقة لمكتبه على الإطلاق بنشر هذا النبأ الذي كان مصدره العاصمة البريطانية. وقد نفى القصر الجمهوري اللبناني النبأ مؤكدا أنه "ملفق ولا أساس له من الصحة".

وتواجه الصحيفة أيضا دعوى أمام محكمة المطبوعات بتهمة "الإساءة" إلى شخص رئيس الدولة ونشر معلومات كاذبة من شأنها زعزعة استقرار البلاد بحسب المصدر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة