20 قتيلا بهجوم للجيش على معاقل طالبان باكستان   
الاثنين 1430/4/25 هـ - الموافق 20/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
الجيش الباكستاني يواصل حملاته على معاقل المسلحين بالمناطق القبلية
(الفرنسية-أرشيف)

أعلنت قوات الأمن الباكستانية اليوم الاثنين أنها قتلت عشرين مسلحا بعملية عسكرية في منطقة أوراكزاي بشمال غرب باكستان.
 
وأوضح سكان محليون ومسؤولون عسكريون أن طائرات باكستانية وطائرات مروحية تابعة للجيش قتلت 20 مسلحا بهجوم استهدف قائدا من حركة طالبان باكستان أعلن مسؤوليته عن تفجير انتحاري في مطلع الأسبوع.

وقال مسؤول عسكري طلب عدم نشر اسمه إن طائرات باكستانية هاجمت أمس الأحد ثلاثة معسكرات للقيادي في طالبان الباكستانية حكيم الله محسود في منطقة أوراكزاي القبلية على بعد 170 كيلومترا إلى الغرب من إسلام آباد، لكن لم ترد معلومات عن مصير محسود بعد الهجمات الجوية التي تمت أمس.


  
انتقام
وكان حكيم الله محسود وهو حليف لزعيم طالبان الباكستانية بيعة الله محسود قد أعلن مسؤوليته عن تفجير انتحاري بسيارة ملغومة استهدف قافلة عسكرية في بلدة  كوهات بجوار أوراكزاي يوم السبت الماضي أدت إلى مقتل25 جنديا واثنين من المارة.
 
واعتبر حكيم الله محسود الهجوم ردا على هجمات صاروخية تطلقها طائرات أميركية بلا طيار على أهداف للمسلحين في شمال غرب باكستان.
المدنيون ضحايا الهجمات الأميركية
(الفرنسية-أرشيف)
 
وفي أحدث هجوم من هذا النوع قتل ثمانية أشخاص على الأقل وأصيب آخرون بجروح بغارة نفذتها على منطقة وزيرستان الباكستانية على الحدود مع أفغانستان طائرة بدون طيار يشتبه في أنها أميركية.
 
وقال مسؤولون أمنيون إن الغارة استهدفت معسكرا لمسلحين من حركة طالبان باكستان، في حين ذكر سكان من المنطقة أن المكان كان خاليا من أي مسلحين لحظة قصفه.

استياء
وفي السياق نفسه قال رئيس الوزراء الباكستاني الأسبق نواز شريف يوم أمس الأحد إن الغارات الأميركية على مناطق القبائل بباكستان تثير الكراهية للولايات المتحدة في أوساط الشعب الباكستاني.
 
ودعت أحزاب سياسية في باكستان الحكومةَ إلى الانسحاب من التحالف الدولي المناهض لما يسمى الإرهاب، حيث اعتبرت أن الغارات الأميركية على منطقة القبائل تعد بمثابة إعلان حرب على باكستان.
 
وأعلن المجتمعون عن بدء تحرك شعبي في كل مدن باكستان اعتبارا من يوم الجمعة المقبل، وهددوا بتسيير مظاهرة حاشدة نحو العاصمة إسلام آباد، إن لم تتحقق مطالبهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة