قتلى خلال معارك عدن والمقاومة تتقدم في شبوة   
الثلاثاء 24/6/1436 هـ - الموافق 14/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)

تتواصل الاشتباكات في أحياء بمدينة عدن بين المقاومة الشعبية ومسلحي جماعة الحوثي مما أسفر عن مقتل أربعة وجرح العشرات من عناصر المقاومة، بينما قتل عشرات الحوثيين في محافظة الضالع (جنوب صنعاء)، مع تقدم المقاومة ميدانيا في محافظة شبوة (جنوب).

وبينما تتواصل المعارك في أحياء عدن، قالت مصادر للجزيرة إن مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفت بالهاون الأحياء المحيطة بمطار المدينة.

وحسب مراسل الجزيرة نت، بلغت حصيلة اشتباكات اليوم في عدن أربعة قتلى و79 جريحا في صفوف المقاومة الشعبية.

وأظهرت صور بثها ناشطون آثار القصف الذي استهدف حي كريتر، بينما قالت مصادر طبية إن نقاطا أمنية نصبتها مليشيات الحوثي وقوات صالح في الخط العام بين محافظتي أبين وعدن منعت متطوعين من إدخال كميات من الدم إلى المستشفيات هناك.

وفي هذه الأثناء، قال مراسل الجزيرة نت إن وكيل محافظة عدن نائف البكري ترأس اجتماعا موسعا لدراسة آلية توفير المواد الغذائية للمواطنين وصرف رواتب موظفي الدولة.

وأوضح المراسل أن مساجد خور مكسر بعدن وجهت نداء لمسلحي الحوثي بتسليم السلاح والاستسلام مقابل إعطائهم الأمان وأن 20 حوثيا سلموا أنفسهم، في حين أكد قيادي في المقاومة الشعبية لوكالة الأنباء الألمانية أن عشرات الحوثيين سلموا أنفسهم مقابل إعطائهم الأمان وتمكينهم من مغادرة المدينة، وأن هناك آخرين أبلغوهم بأنهم على استعداد لتسليم أنفسهم.

وذكر مراسل الجزيرة نت أن المقاومة الشعبية في عدن قصفت مساء اليوم الثلاثاء تجمعا للحوثيين في منطقة الوهط بمحافظة لحج (جنوب) بعشرين صاروخا من طراز كاتيوشا.

مناطق متفرقة
في غضون ذلك، قال مراسل الجزيرة إن قبائل مأرب استولت على موقع مهم للحوثيين على طريق مأرب-صنعاء.

ونقل مراسل الجزيرة نت عن مصادر في المقاومة الشعبية بمحافظة الضالع أن 50 حوثيا لقوا مصرعهم في المواجهات الدائرة منذ يوم أمس, وقالت مصادر طبية إن ثلاثة أطفال قتلوا وأصيب آخرون مساء اليوم جراء قصف مدفعي شنه الحوثيون في قرية الحود بالضالع.

وفي محافظة شبوة، أكد مراسل الجزيرة نت أن ‏المقاومة الشعبية سيطرت على كامل منطقة بلحاف بعد فرار بقية جنود اللواء 27 ميكا الموالي للرئيس المخلوع، كما سيطرت المقاومة على اللواء الثاني مشاة جبلي بالكامل اليوم بعد معارك عنيفة مع الجنود، وفقا لمصادر محلية.

المدفعية السعودية تقصف تجمعات للحوثيين في مناطق حدودية (غيتي)

وفي المقابل، أصدرت "اللجنة الثورية العليا" التابعة لجماعة الحوثي قرارا بتعيين العميد علي محمد عبد الله طمبالة  محافظا جديدا لمحافظة شبوة، عوضاً عن المحافظ السابق أحمد علي باحاج.

وهاجم مسلحون حوثيون نقطة عسكرية نصبتها قوات موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة تعز، مما أسفر عن مقتل جندي ومسلح حوثي وإصابة مسلح آخر.

وفي هذه الأثناء، قال مصدر عسكري سعودي إنه تم الحصول على معلومات استخبارية تفيد بأن هناك مجاميع حوثية كانت تنوي التحرك نحو الحدود السعودية فتم استهدافها بقذائف مدفعية من منطقة جازان.

وتزامنت هذه التطورات مع تأكيد الناطق الرسمي باسم عاصفة الحزم العميد الركن أحمد عسيري أن العمليات الجوية تواصل استهداف تجمعات المليشيات الحوثية على جميع الأراضي اليمنية، وأنه تم القضاء على معظم تحركاتهم في عدن، مؤكدا أنهم أصبحوا يلجؤون إلى الطرق الوعرة وبذلك أصبحوا أهدافا سهلة لطيران عاصفة الحزم، أو للكمائن التي تنصبها المقاومة الشعبية على الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة